وزيرة الصحة تسعى الى استقدام الفرق البريطانية للعمل بالعراق

دعت الاعلام الى رصد مكامن الخلل في المؤسسات العلاجية     

بغداد-  زينب الحسني

بحثت وزيرة الصحة الدكتورة عديلة حمود حسين مع نصيرة اشرف نائبة مدير هيئة التجارة والاستثمار البريطانية تعزيز وتطوير أواصر التعاون والاستثمار الصحي بين البلدين وإمكانية اسهام الشركات البريطانية المتخصصة بإنتاج الأدوية والمستلزمات الطبية في دعم القطاع الصحي في العراق .

كما تم بحث اسهام الشركات الطبية البريطانية في استثمار المستشفيات سعة اكثر من (400 سرير ) في النجف وبابل وغيرهما من المحافظات العراقية لتقديم خدمات طبية وعلاجية كفوءة للمواطنين الكرام واستقدام الفرق الطبية البريطانية لعمليات الجراحية المعقدة في المستشفيات العراقية.

كما أكدت الوزيرة على الدور المحوري الذي يؤديه الأعلام بجميع وسائله في رصد مواطن الخلل في أداء المؤسسات الصحية مما يتيح للمسؤول اتخاذ القرار المناسب لتصحيح المسار والارتقاء ، مشيرة خلال لقائها مدير قسم أعلام الوزارة ومدراء شعب ووحدات الأعلام في بغداد والمحافظات  ان الأعلام شريك أساس وفاعل في تحقيق النجاح الذي تصبو اليه المؤسسات والدوائر الصحية وعلى مديري الدوائر الصحية الاهتمام بالمعلومات الواردة في نشاطات دوائر الأعلام والتفاعل معها بجدية ومعالجة الوقت والتفاعل معها ومنح شعب الأعلام الدعم والاهتمام الكبيرين كونهما تضع يد المسؤول على مكان الضعف والوهن وتعمل على معالجتها.

بعد ذلط ناقشت الوزيرة مع مديري أعلام الصحة بغداد والمحافظات واقع الأداء وسبل تطويره وجهود الوزارة وخططها لا سناد عمل أقسام  وشعب الأعلام من خلال تذليل المعوقات والصعوبات التي تعترض سير الأداء والارتقاء به .

من جانب اخر عقدت دائرة صحة كربلاء اجتماعا لمناقشة تهيئة مستشفى عين التمر العام ليصبح مركزاً للاخلاء الطبي  وتزويده بالأدوية والمستلزمات الطبية ، فضلاً عن تهيئة عدد من السيتات الجراحية والأجهزة المختبرية .

واوضح المعاون الفني للدائرة الدكتور معتصم غازي المحنا لدى ترؤسه الاجتماع انه بحث السبل الكفيلة لتهيئة المستشفى وتلبية احتياجاتها مما يجعلها جاهزة لتكون مركزاً مناسباً للإخلاء الطبي . واضاف إن  الدائرة كان لها قدم السبق في تقديم الخدمات الطبية والصحية لمنتسبي القوات الأمنية والحشد الشعبي ، فضلا عن تقديمها الدعم والاسناد الطبي لمستشفى الشهيد محمد الماجد في سامراء ، كاشفاً في الوقت ذاته عن  ارسال الدائرة لدفعتين من متطوعيها دعماً للقوات الامنية والحشد الشعبي , سبقهما إرسال مستشفى الزهراء (ع) المتنقل مع عدد من عجلات الاسعاف ، إضافة إلى تقديمها مساعدات طبية و مواد غذائية لتعزيز الدعم لهم.

 ومضى المحنا يقول انه  تم تهيئة فريق من شتى الاختصاصات الطبية والصحية والتمريضية وجعله على أهبة الاستعداد لتقديم الدعم والمساندة إلى مستشفى (عين التمر).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة