الأخبار العاجلة

مجلس الوزراء يناقش وضع المناطق خارج اطار الاقليم

دعوة لاجتماع مشترك مع الاتحادية

اربيل – الصباح الجديد:
دعا مجلس وزراء كردستان الى اجتماع مع الحكومة الاتحادية كخطوة اولى لمناقشة أوضاع المناطق الواقعة خارج اطار اراضي الاقليم ، على ان تتخذ الخطوة الثانية في وقت لاحق.
عقد مجلس وزراء إقليم كردستان، ظهر الثلاثاء، إجتماعه الإعتيادي برئاسة نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء الإقليم. الذي أعرب في بداية الاجتماع عن مشاعر المؤاساة باسم مجلس الوزراء لعائلات شهداء التفجير الإرهابي الذي وقع يوم الجمعة في بلدة عينكاوا التابعة لمحافظة أربيل، وجدد التأكيد على أن التحقيقات الأمنية بشأن تلك الجريمة وصلت إلى مراحل متقدمة، وطمأن الجميع على أن كامل الخطة وكيفية تنفيذ الجريمة ستتوضح وأن المجرم سينال جزائه العادل.
وبموجب جدول عمل الإجتماع، طرح مقترح الهيئة العامة للمناطق الكردستانية خارج إدارة إقليم كردستان بخصوص اللجنة العليا لتنفيذ المادة (140) من الدستور العراق الإتحادي لعام 2005، والذي تلاه نصرالدين سعيد رئيس الهيئة، وجرى مناقشته، حيث تحدث فيه عن مشكلة تلك المناطق والمشاكل والمعوقات القانونية وتداعياتها.
وبهذا الخصوص قرر مجلس الوزراء كخطوة أولى «أن تعقد حكومة إقليم كردستان إجتماعاً مشتركاً مع جميع الأطراف المعنية وممثلي إقليم كردستان في مجلس النواب والحكومة الفدرالية، وبعد التحقيق والمتابعة للمشاكل الآنية لتلك المناطق، سيتم إتخاذ قرار بشأن الخطوة الثانية».
وفي الفقرة الثانية من جدول اعمال الإجتماع، طرح برنامج عمل وزارة الكهرباء من قبل صلاح الدين بابكر وزير الكهرباء، سلط فيه الضوء على عمل والنشاطات والمشاريع والجهود المتواصلة للوزارة لتحسين أزمة الكهرباء في إقليم كردستان وتوفير النسبة المطلوبة للكهرباء.
وبهذا الخصوص قرر المجلس، أن تقوم وزارتي الكهرباء والمالية والإقتصاد والمجلس الإقليمي للنفط والغاز، في مواصلة إجتماعاتهم على هذه الفقرات وتغيير مصدر توفير الكهرباء من الغاز إلى الغاز الطبيعي، كما تم التصديق على النقاط الأخرى لبرنامج عمل الوزارة أيضاً.
كما إستعرض وزير الزراعة والموارد المائية عبدالستار مجيد تقرير وزارة الزراعة والموارد المائية، موضحا المشاكل والمعوقات التي تعترض طريق هذين المجالين فضلاً عن خطط ومشاريع وخطوات الوزارة في كيفية الإهتمام بواقع الزراعة والمصادر المائية، وسلط الضوء بشكل خاص على أهداف الوزارة لضمان الأمن الغذائي والماء.وتضمن التقرير العديد من الأرقام والإحصائيات المفرحة التي تظهر مدى تقدم قطاع الزراعة مقارنةً بالأعوام السابقة، وفاقت العديد من المحاصيل الزراعية إحتياجات الإكتفاء في إقليم كردستان، مثل محصول البطاطا الذي وصلت نسبة التوفير إلى 130 ٪، كذلك العديد من المحاصيل الأخرى وصلت إلى مستويات عالية جداً، مثل البيض الذي وصل إلى 90 ٪ والخضراوات إلى 93 ٪ من الإحتياجات الداخلية.
وبخصوص معالجة مشكلة التجاوزات على الأراضي الزراعية، قرر مجلس الوزراء عقد إجتماع خاص لدراسة التقرير.
من جانبه، هنأ رئيس الوزراء الوزراء على برنامج عملهم وتقاريرهم، وشدد على أن معالجة مشاكل الأراضي الزراعية هو أساس نجاح برنامج عمل وخطط الوزارات، كما جدد التأكيد على ضرورة أن تتخذ جميع وزارات حكومة إقليم كردستان خطوات جادة للإصلاح وتقليل الصرفيات ورفع الموارد أكثر، معرباً عن دعم رئاسة مجلس الوزراء الكامل لأي خطوة بهدف الإصلاح.
وبخصوص التداعيات حول موضوع نقل الدراسة الإسلامية على ملاك وزارتي التربية والتعليم العالي، دافع مجلس الوزراء على أن هذه القرارات، هي قرارات حكومة إقليم كردستان، وجاءت بمشاركة جميع الوزارات والجهات المعنية. وليست قرارات من جانب واحد أو وزارة، علية فان حكومة إقليم كردستان تجدد دعمها الكامل لهذه القرارات.
وفي إجتماع للجنة العليا للتجاوزات، بهدف القضاء على ظاهرة التجاوزات، جرى بحث وتقييم مشكلة التجاوزات وإتخاذ جميع الإجراءات القانونية، وضرورة إجراء بحث مفصل.
ويأتي اجتماع عقب سلسلة من الإجتماعات التي عقدت خلال الآونة الأخيرة للجنة العليا للتجاوزات في حكومة إقليم كردستان بهدف القضاء على التجاوزات التي حدثت في الاقليم ومنعها.
وجرى خلال الإجتماع التباحث حول إجراء بحث تفصيلي على مشكلة التجاوزات وسبل منعها وإتخاذ الإجراءات القانونية، كما أكد الإجتماع على ضرورة التنسيق والتعاون أكثر بين المؤسسات ذات علاقة من أجل القضاء على ظاهرة التجاوزات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة