الأخبار العاجلة

إنشيلوتي: لا أشعر بالقلق من الغيابات في دوري الأبطال

توريس: مباراتي أمام الريال خاصة

مدريد ـ وكالات:

أكد الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد، بطل اوروبا ووصيف الدوري الاسباني الحالي لكرة القدم، أنه لا يشعر بالقلق بسبب الغيابات، عقب إصابة كل من لاعبيه الكرواتي لوكا مودريتش والويلزي غاريث بيل، وايقاف البرازيلي مارسيلو، لكنه مضطر للبحث عن حلول لهذه الغيابات قبيل مواجهة أتلتيكو مدريد في مباراة الإياب من دور ربع النهائي في دوري أبطال أوروبا مساء اليوم الأربعاء.
وقال أنشيلوتي: «لا، لا أشعر القلق، لكن ينبغي إيجاد حلول لهذه الغيابات»، مشيرا إلى أنه سيخوض مواجهة أتلتيكو مدريد متفائلا لاسيما وأن البرنابيو يساعد كثيرا، وذلك خلال مقابلة أجرتها معه إذاعة «راديوراي 1».
كما أعرب عن اقتناعه بعدم تغيير الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب الروخيبلانكوس لطريقة لعب فريقه خارج أرضه، مشددا على أهمية عامل الملعب.
بالمثل، أشار أنشيلوتي إلى أن الفريق يشهد مدة جيدة برغم إصابتي مودريتش وبيل، إذ أوضح: «وصل الأمر لذروته في شباط الماضي، حينما حلت كل الإصابات، لكن من وجهة النظر البدنية فنحن أفضل كثيرا، ورغم فداحة إصابة مودريتش فإن الفريق على ما يرام».
وأضاف: «نقاتل في الليجا ونطمح في الوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا».
وفيما يتعلق بالانتقادات التي وجهت مؤخرا لطريقة لعب الفريق، أبرز المدرب الإيطالي أن هذه الأمور: «تحدث بنحو عادي في الفرق الكبرى»، موضحا أنه يشعر بالراحة في ريال مدريد ولا يفكر في العودة إلى إيطاليا.
يذكر أن ريال وأتلتيكو مدريد كانا قد تعادلا سلبيا خلال لقاء الذهاب في ربع نهائي الشامبيونزليغ الذي أقيم على ملعب الأخير فيسنتي كالديرون.
من جانب آخر، أكد مهاجم أتلتيكو مدريد، بطل الدوري الإسباني، فرناندو توريس، أنه خاض مواجهات مهمة للغاية، لكن ليس مواجهات خاصة، قاصدا بذلك مباراة إياب دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد التي تقام مساء اليوم.
وقال: «لعبت مباريات مهمة للغاية، لكن ليست خاصة لهذه الدرجة»، وذلك بعد سؤاله عما إذا كانت هذه المواجهة هي الأهم على مدار مسيرته الرياضية.. وأوضح: «حظيت بشرف لعب نهائي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، وارتداء قمصان فرق عظيمة أتاحت لي فرصة اللعب في بطولات عالية المستوى، لكن اللعب في أتلتيكو بالنسبة لي أمر مختلف، وأخوض هذه المباراة باعتبارها الأهم، برغم أنني مؤمن بوجود مباريات أهم هذا الموسم، كل لقاء سيكون الأهم، حلم الفوز بلقب ما مع أتلتيكو ما يزال قائما وهذا اللقاء محطة تقود إلى تحقيق ذلك».
وتوقع توريس أن يكون ريال مدريد هجوميا لكن بلا اندفاع، لأن أي هدف لأتلتيكو سيحتسب باثنين في حالة التعادل لأنه يلعب على أرض الريال.. وأضاف: «لذا في ظل هذه الظروف مع دفاع متكامل سيكون هناك فرصة للهجوم المرتد، ستسير المباراة على هذا النحو بالتأكيد».
وأكد: «من الطبيعي بالنسبة للاعب مثلي أن أفضل حينما نلعب بأسلوب دفاع شامل وتتاح لي المساحة للخروج، ريال مدريد يكون منافسا خطيرا حين يهاجم، حين تلعب أمام فريق يريد أن يدافع تكون المساحات قليلة، اعتقد أن الريال سيهاجم». وأشار إلى أن الجميع في أتلتيكو لا يتوقع مباراة مشابهة للقاء الإياب في كأس ملك إسبانيا، التي انتهت بتعادل الفريقين 2-2 وسجل هدفي أتلتيكو فيها توريس، إلا أنه عاد واستبعد أن تسير مباراة الأربعاء المقبل على نفس المنوال.
وتابع: «لا اتوقع أن تكون المباراة مشابهة لأي مواجهة جمعت بيننا هذا العام. ستكون مختلفة لأن نتيجة لقاء الذهاب غريبة، ليست جيدة ولا سيئة بالنسبة للفريقين»، في إشارة إلى تعادل الجارين اللدودين 0-0 على ملعب فيسنتي كالديرون.
بالمثل، استبعد توريس أن يؤثر غياب المهاجم الويلزي غاريث بيل أو لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش على مستوى ريال مدريد أو يمنح فريقه الأفضلية. وأوضح: «في فرق مثل ريال مدريد يصعب الحديث عن إصابة تتسبب في التأثير على مستوى الفريق، ليس من العدل أن يتحمل بقية اللاعبين الضغط لكنهم يحظون بلاعبين عديدين، سنحاول استغلال هذا الأمر لصالحنا لكنه لن يشكل فارقا كبيرا».
كما أبرز توريس أن ما يقال عن مودريتش وكونه «نصف الفريق» أمر غير صحيح: «ففريق يمتلك إيكر كاسياس وسرخيو راموس وكريستيانو رونالدو وغاريث بيل وتوني كروس ليس نصف فريق، هو عنصر مهم، نعم، لأنه لاعب كبير، لكن لديهم لاعبين مهمين آخرين، وكثيرين».
وأبرز المهاجم الدولي أن أتلتيكو لن يخوض المباراة بدافع «الثأر» لهزيمته في نهائي دوري أبطال أوروبا العام الماضي أمام الريال بالعاصمة البرتغالية لشبونة، قائلا: «كل مباراة تصبح ماضيا، لقد انتهت تلك النسخة من التشامبيونز، هذه نسخة أخرى. لن يكون النظر إلى الوراء أمرا جيدا، سواء كان النظر إلى فوز أو هزيمة».
وأشار اللاعب بذلك إلى المباراة التاريخية في نهائي دوري أبطال أوروبا العام الماضي والتي كان أتلتيكو متقدما فيها بهدف للاشيء حتى نهايتها قبل أن يدرك سرخيو راموس التعادل للريال ويحتكم الفريقان لوقت إضافي شهد تسجيل ثلاثية مدريدية بواسطة كل من بيل ومارسيلو وكريستيانو رونالدو، وذلك في خلال 10 دقائق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة