الأخبار العاجلة

فنانات يعرضن ابداعهن في دائرة الفنون التشكيلية

وزير الثقافة : المرأة تتصدر المشهد الثقافي في البلاد

بغداد – وداد إبراهيم:

كان يوم الخامس عشر من نيسان ربيعياً بحق حيث الالوان والفرش، تعلن عن ان للرسم اكثر من مكان وان المواهب التي تظهر ان كانت في مدرسة او كلية او اي مكان هناك من يقول لها من اين البداية، وكيف تصل الى صلب الموضوع، وكيف تتكون عملية بناء اللوحة وكيانها.
حين تكون هناك طاقة وفكر متقد وانامل حائرة تبحث عن الدليل الاول للدخول الى هذا العالم الساحر عالم اللوحة. فهناك من يأخذ بها لتلون وتضع اشارات الفن العراقي، ولان دائرة الفنون التشكيلية هي الراعي الحقيقي للفن التشكيلي العراقي، وهي المحرك الاساس لحركة الفن بما تقوم به من معارض فنية جماعية وشخصية ومهرجانات تشكيلية وبما فيها من قاعات متحفية تهتم بالاعمال الفنية الخاصة بالرواد فمن المؤكد ان هذه الدائرة حريصة على ان تنشر الثقافة الفنية ليس من خلال مطبوعها مجلة تشكيل، بل من خلال اقامة دورات لتعلم فن الرسم وبنحو مستمر خلال العام ومن خلال قسم المرسم الحر.
وحين تعلن دائرة مثل دائرة الفنون التشكيلية عن دورة للرسم فأنها تراهن بأنها ستكون الشاهد الاول على المواهب والخبرات ان كانت بالفطرة او بالدراسة لتحاول صقلها وتشذيبها والسعي للوصول بها الى ابواب وساحات الفن الحقيقية.

بصمة فنان
فنانون يمتلكون اسماً ولهم بصمة في سفر الفن اقاموا معارض ولهم اعمال علقت على جدران القاعات هم من يسكبون من خبراتهم العلمية والعملية والاكاديمية لمن يشارك في الدورة تستمر لاسبوعين لتكون اكثر زخما في المعلومات العملية والنظرية.
هذه الدورة التي لقيت الاهتمام من قبل وزير الثقافة فرياد راوندوزي الذي افتتحها وقال في كلمة له خلال الافتتاح» انا سعيد لان العنصر النسوي اليوم صار يتصدر المشهد الثقافي في البلاد، ويحتل مكانة مميزة في ساحة الفن التشكيلي واليوم هم يتصدرون المشهد التربوي والتعليمي عبر مثل هكذا دورات» مضيفاً من المهم ان نعرف ان الفن التشكيلي اليوم لم يعد فن النخبة ، وفي كل دول العالم هناك متابعات له وتداول للوحات ليس من جانب جمالي فقط انما استثماري ايضا».

منهاج مكثف
التشكيلية ندى الحسناوي المشرفة على الدورة واحدى المحاضرات قالت»ان دورة تعلم الرسم هي ضمن المنهاج السنوي لقسم المرسم الحر وان كانت هذه الدورة قصيرة في ساعاتها اليومية حيث تبدأ من الساعة العاشرة وحتى الساعة الثانية عشرة حتى لايكون هناك نوع من الملل لدى المتلقي بالاخص واننا نتقبل المشاركين من كل الشرائح،
وأضافت»سيكون هناك منهاج مكثف في الدورة ومن مصادر عالمية حيث ستكون هناك محاضرات عملية، تسلط الضوء على الفن العراقي وبنحو مختصر وعن النصب والفنانين العراقيين، فيما ستكون هناك محاضرة عن النسب والضوء والظل والمنظور حيث ستكون هناك تطبيقات هذه الميزات في درس التخطيط بوجود (موديل، تمثال، وطبيعة جامدة).

مصادر عالمية
واستطردت الحسناوي» انه تم تهئية مصادر عالمية للتدريب على فن تعليم الرسم والتخطيط وهي عن جسم الانسان والدراسات التفصيلية لكل جزء، لذا يتم استقبال المبتدئين والهواة وحتى مواهب في الرسم ولكل الشرائح، المهم ايصال هذا الفن وبصورة صحيحة ضمن أساسيات ومنهج تعليمي علمًا ان المرسم الحر فيه ملاك متخصص من خيرة الفنانات والفنانين وسيكون هناك محاضرون من قسم المرسم ومن خارجه علما ان هذه هي الدورة الثانية خلال هذا العام.
ستكون هناك دورتان تتبع هذه الدورة والتي ستختص بتعلم الالوان والخامات جميعاً والدورة الثالثة ستختص بتعلم الرسم بالزيت.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة