الإعلان عن تأسيس «المجلس الاعلى للزرادشتية»

اربيل – الصباح الجديد:
أعلن في أربيل عن تأسيس المجلس الاعلى للزرادشتية، التي تعد الديانة القديمة لشعوب المنطقة ومنها الشعب الكردي، وقال مدير اعلام وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في حكومة اقليم كردستان مريوان نقشبندي، نحن نفتخر بتنفيذ قانون حرلاية الاديان ولهذا فان اي ديانة ان كانت في الاطار القانوني مرحب بها ونساعدها ونقدم لهم التسهيلات.
وفي مراسم خاصة تم التطرق الى تاريخ ظهور هذه الديانة التي سميت بهذا الاسم نسبة الى مؤسسها زرادشت والتعاليم التي صدرت عنه في كتابه المسمى الأفيستا، وفلسفتها، واتباعها الموجودين لغاية الان في الهند وايران وافغانستان واذربيجان.
وكان المجلس الاعلى للطائفة الزاردشتية في العراق، قد قرر في عام 2012، احياء عيد”الميهربان” الخاص بالطائفة الذي يحل في 25 من كانون الاول الحالي، ويستمر الى السادس من كانون الثاني في اقليم كردستان، فيما طالب المجلس حكومة الاقليم السماح لهم بتأسيس معبد خاص بهم.
ويحتفل الزرادشتيون بعيد ميهربان الذي كان يعرف قديما بعيد ميهرجان هو كعيد نوروز احد الاعياد الكبيرة للكرد، يوم 25 من كانون الثاني هو عيد ميلاد اله المهر اله الضوء والعهد والعظمة الذي يطلق عليه باللغة اللاتينية “ميترا”.
الى ذلك قال مدير اعلام وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في حكومة اقليم كردستان مريوان نقشبندي، في تصريح لاذاعة العراق الحر، ان قانون الوزارة اعطى حرية ممارسة الشعائر الدينية للجميع، واضاف “قانون وزارة الاوقاف يستند الى عدة مباديء اهمها حرية الاديان والمعتقدات في اقليم كردستان ونحن نفتخر بتنفيذ هذا القانون ولهذا فان اي ديانة ان كانت في الاطار القانوني مرحب بها ونساعدها ونقدم لهم التسهيلات”.
واكد نقشبندي عدم وجود اي مانع لاي احد في اعتناق اي ديانة او معتقد واضاف قائلا: “لاتوجد اي حساسية تجاه اي معتقد او ديانة في اقليم كردستان ونحن نعتز كون هذه المنطقة هي الوحيدة في اقليم كردستان تضم جميع هذه الاديان”.
وفي تصريحه لـ”شفق نيوز” قال لقمان حاجی كریم مسؤول منظمة زند وهو حاليا رئيس المجلس الأعلى للزرادشتيين إن “منظمة المجلس الاعلى للزرادشتيين في كردستان (منظمة زند) تأسست في أوروبا عام 2006 وحاليا نريد نقل نشاطاتنا إلى إقليم كردستان العراق والتقديم للحصول على الإجازة الرسمية للعمل في الإقليم”.
واضاف قائلا “هي منظمة كردية وسوف نعمل على نشر مبادئ زرادشت الذي كان صاحب أفكار وأراء خاصة به ولديه تعاليمه الخاصة وسوف نروج لهذه التعاليم لتطبيقها في المجتمع”.
وعن كيفية الترويج لها قال “سنقوم بعقد الندوات في مدن إقليم كردستان العراق وتشكيل مجلس في كل مدينة ليكون بعدها عضوا في المجلس الأعلى”.
وأكد بالقول “تم تشويه تاريخنا وثقافتنا من قبل المحتلين ومنعونا حتى من استخدام لغتنا ولهذا نريد ان نعيد للكرد ما فقدوه خلال الحقب المنصرمة ومنظمتنا هي منظمة مدنية ثقافية اجتماعية ولا تدخل في الشؤون السياسية”.
وتشير مصادر التاريخ الى ان الزرادشتية التي تعد واحدة من أقدم الديانات التوحيدية في العالم، ظهرت في بلاد فارس قبل 3500 سنة، وتتمحور حول ألوهية إله واحد، مطلق، عالمي، مجرد، ترجع إليه أمور كل المخلوقات، خالق وغير مخلوق.
ويضيف لقمان، ان الهدف من تأسيس هذا المجلس يتمثل في اعادة الكرد الى مبادئه الاساسية، للإشارة الى ان لديهم افكار وابداعات وكانت لهم فلسفتهم والجانب الروحي الخاص بهم وتعاليمهم التي هي جزء من الافيستا والتي هي من تعاليم زرادشت.
ويؤكد حاجي كريم من انهم، سوف ينتهجون ما صدر عن الزرادشت والتعاليم التي كتبها، ويضيف “جميع المصادر تقول بان زرادشت كان نبيا ولكن هو لا يقول ذلك، ولهذا نحن سنعتمد على الذي صدر منه، وليس الذي لايتقبله العقل”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة