«الصناعة»: انشاء معمل لانتاج البطاريات الجافة (العين السحرية)

حسين حسن*
دعت الشركة العامة لصناعة البطاريات التابعة لوزارة الصناعة والمعادن دوائر الدولة بشراء منتجها من البطاريات.
وقال المهندس سلام سعيد احمد مدير عام الشركة للمكتب الاعلامي في الوزارة,لدى الشركة مخزون من انتاج البطاريات الحامضية(23) الف بطارية بمختلف السعات والقدرات التشغيلية وحالياً مهيئة تنتظر عملية التسويق التي تبدأ قوتها التشغيلية حالما يضاف مادة الحامض لها, مبيناً ان تكدس الانتاج جاء على مدى السنوات الماضية منذ عام (2012) الذي انطلق فيه التشغيل الفعلي للمصنع التي تقدر بمليار و300 مليون دينار .
ودعا المدير العام دوائر الدولة لاسيما وزارتي الدفاع والداخلية لاقتناء المنتج الوطني وانه مطابق للمواصفات العالمية ، مبيناً تم اجراء مخاطبات من التفاهم في خطوة تسويقية لصالح هذه الجهات على امل ان يتحقق ذلك حينما تتوفر المبالغ المخصصة لذلك.
واشار المدير العام الى ان معمل الباب الاول شهد مرحلة من التاهيل للبنى التحتية لاستقبال المكائن والمعدات لانتاج البطاريات الجافة (العين السحرية) وبطاريات الطاقة الشمسية التي من المزمع ان يصل الجزء الاول منها الى البلد نهاية العام الحالي بمبلغ قدره (25) مليار دينار من ضمن الخطة الاستثمارية لعام (2013) ذات المنشأ الايطالي بطاقة انتاجية (500) الف بطارية سنوياً, منوها ان هذا الانتاج سوف يعيد العلامة التجارية للشركة ويغطي جزءا كبيرا من حاجة السوق اذا ما بدأً الانتاج الفعلي له بتكنلوجيا حديثة ومتطورة.
من جهة اخرى اشار سعيد بان للشركة نشاطا اخر الذي يتعلق بجمع البطاريات المستهلكة الجاثمة في دوائر الدولة للاستفادة من مادة الرصاص التي تحتويه ليكون مادة اولية تدخل في صناعة البطارية مرة اخرى من خلال تدويره في مسبك الرصاص والذي يأخذ جانبا اخر ايضاً من الاهمية للتخلص من محتواها من حيث شدة خطورتها على البيئة.
يذكر ان الشركة لديها اربعة معامل منها معملين لانتاج البطاريات السائلة بجميع السعات ومعمل النور لانتاج البطاريات الجافة ومسبك الرصاص في خان ضاري
* اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة