نُوّاب البصرة يؤكدون سعيهم لتلبية مطالب أهالي الفاو

يفتقد الى المستشفيات والمدارس

بغداد ـ علي السهيل:

تسلمت لجنة العشائر النيابية ونواب محافظة البصرة، مطالب وجهاء وممثلي قضاء الفاو بالمحافظة الذي يعاني من الاهمال وقلة الخدمات ومنها عدم وجود مستشفى بالقضاء، رغم امتلاكه منفذاً بحرياً.
وابدى نواب البصرة استعدادهم لنقل مطالب القضاء الى رئاسة مجلس النواب لتلبيتها وتقديم ابسط الخدمات لهم.
وبين النائب عن تيار الاصلاح الوطني زاهر العبادي، أن عددا من النواب استضافوا وفدا من اهالي ووجهاء ومسوؤلي قضاء الفاو للتداول بشأن بعض المشكلات التي يعانون منها.
وقال النائب العبادي في حديث الى «الصباح الجديد»، إن «اهالي قضاء الفاو يعانون الاقصاء والتهميش».
واضاف «اليوم نجد منح تخصيصات مالية قليلة لهذا القضاء رغم مايعانيه من قلة الخدمات»، لافتاً الى أن «في الفاو لا يوجد مستشفى ولا مدارس كافية لاستيعاب ابناء القضاء».
وتابع النائب عن محافظة البصرة أن «القضاء يعاني من قلة التخصيصات، وهو يحتوي على ميناء الفاو العملاق ومنصات تحميل ميناء النفط الخام ويحتوي على حقل السيبه الغازي».
واشار الى أن «القضاء عانى سابقاً من التهجير والاجراءات التعسفية من قبل النظام المباد وكان عدد نفوسه اكثر من 140 الف مواطن، اما اليوم فعددهم اصبح 50 الفاً».
واكد النائب العبادي أن «نواب البصرة تسلموا مطالب اهالي قضاء الفاو بشكل رسمي، وسيتم رفعها الى رئاسة مجلس النواب وايضاً تشكيل لجان من نواب البصرة لتذليل بعض الاشكالات التي تعيق تقديم الخدمات للاهالي».
من جهته، اكد النائب عن اتحاد القوى الوطنية عن محافظة البصرة عبدالعظيم العجمان، أن «نواب البصرة سيبقون مستمرين بمطالبتهم برفع المعاناة عن اهالي المحافظة ومنهم اهالي قضاء الفاو ومنطقة السيبه».
وقال العجمان في حديث الى «الصباح الجديد»، إن «قدوم وفد من اهالي ووجهاء ومسؤولين قضاء الفاو الى مجلس النواب، جاء بعد عجزهم عن تقديم الخدمات لهم ورفع المشكلات التي يعانونها».
واشار الى أن «نواب البصرة سيقدمون ماتم مناقشته مع اهالي قضاء الفاو، الى مجلس النواب لاجل تلبيتها وتنفيذها وفق الصلاحيات الممنوحة للمجلس».
وبين أن النائب عن اتحاد القوى أن «البصرة تقدم الكثير من للعراق، لكن الجهات الحكومية لاتقدم لهم مايطالبون به وهي حقوقهم التي تتعلق بالخدمات والاعمار وتحسين المستوى المعيشي لهم».
وفي وقت سابق وخلال زيارة رئيس الجمهورية لمحافظة البصرة، وعد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم السعي بجدية على تنفيذ جميع المطالب التي قدمتها الحكومة المحلية في محافظة البصرة للنهوض بواقعها الخدمي.
وقال معصوم ان «واجبنا كرئيس للجمهورية هو المحافظة على الدستور واذا ماحدث ووجدنا مخالفة من اي جهة كانت فان الواجب الوطني يحتم بازالتها».
واوضح ان «الزيارة الى محافظة البصرة جاءت للاطلاع على احتياجات الواقع الخدمي اضافة الى الجانب الاقتصادي».
واضاف الرئيس معصوم ان «الظروف السياسية بين الكتل السياسية والرئاسات الثلاث مناسبة لطرح وتنفيذ مطالب المحافظة التي قدمتها الحكومة المحلية في البصرة خصوصا فيما يتعلق بقانون 21 المعدل الى جانب تفعيل قانون العائدات النفطية ومطالب اخرى».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة