«الأسود» يعسكر في يوكاهاما وثلاثة مغتربين تحت مجهر سلمان

مدربو الوطني يتوزعون بين بغداد والبصرة

بغداد ـ فلاح الناصر:

اكد المدير الاداري للمنتخب الوطني بكرة القدم باسل كوركيس ان بعثة منتخبنا الوطني ستبدأ تجمعها في مدينة يوكاهاما اليابانية ابتداء من يوم 6 حزيران المقبل لاجراء المباراة الودية المقررة امام المنتخب الياباني يوم 11 من الشهر ذاته ضمن التحضيرات لانطلاق تصفيات المجموعة الاسيوية السادسة التي يلعب بضمنها منتخبنا الوطني العراقي اولى مبارياته امام المنتخب الاندونيسي يوم 16 من الشهر ذاته.. إذ اعلن الاتحاد الياباني تحمله نفقات اقامة المعسكر التدريبي ونفقات بعثة العراق من دبي مروراً بيوكوهاما وصولاً الى جاكارتا.
وبين كوركيس ان الوطني سيبدأ تجمعه في الاول او الثاني من شهر حزيران المقبل في ملعب الشعب الدولي، اي بعد اختتام منافسات الدوري الممتاز مباشرة قبل الانطلاق الى مدينة يوكاهاما.
واوضح ان المدرب اكرم سلمان يضع لاعبي الدوري الممتاز تحت المجهر ويقف مع الجميع على مسافة واحدة، إذ تم توزيع الملاك التدريبي الى مجموعتين تتابع كل مجموعة منافسات النهائيات التي من المقرر ان تقام على نحو مجموعتين في بغداد والبصرة.
وبشأن اللاعبين المغتربين، قال كوركيس: مفكرة الكابتن سلمان تحمل ثلاثة لاعبين جدد هم ريبين سولاقا المدافع المحترف في صفوف فريق سيرانسكا السويدي، واللاعب ريبين أسعد صانع الالعاب المحترف في صفوف فريق أنجهولمز السويدي.. فضلاً على حارس المرمى راني داديشو.. وسيتم اكمال الاجراءات الرسمية المتعلقة بمستمسكاتهم ووضعها تحت اليد من اجل دعوتهم او لا بحسب رؤية الكابتن سلمان.
وعن القرعة التي اقيمت في ماليزيا، وكان كوركيس احد الحاضرين فيها، قال ان لا ووجود لمنتخب متواضع فيها، نظراً للتميز والخطوات السريعة التي تخطوها منتخبات اندونيسيا وتايوان وتايلاند وفيتنام، إذ يملك المنتخب الأندونيسيي ملعباً كبيراً يضيف فيه المباريات بمؤازرة جماهيرية تبلغ نحو 100 الف متفرج، لذلك ستكون مباراتنا الاولى امامه صعبة، لكننا نتطلع لكسب أول ثلاث نقاط من اجل وضع اقدامنا في الطريق الصحيح والبدء بصورة ايجابية في التصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال روسيا، والفوز في اللقاء الاول يدفعنا الى امام ويعزز معنويات اللاعبين وملاكهم التدريبي في المسيرة التي تتطلب جهود مضاعفة ومراحل اعداد مثالية من اجل الانتقال الى الجولة النهائية من التصفيات ووضع التأهل الى نهائيات كأس العالم هدفاً لتأكيد مقدرة الكرة العراقية لتشهد موسكو حضور اسود الرافدين للمرة الثانية في اكبر محفل كروي بعد اللعب في نهائيات مكسيكو 1986.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة