إحالة ملف “داعش” للمحكمة الجنائية

لتجريم أعماله الإرهابية
بغداد – الصباح الجديد:
صوت مجلس النواب، على احالة ملف تنظيم “داعش” الى المحكمة الجنائية العراقية، وكذلك كل من يموله او يدعمه، خلال جلسة المجلس التي عقدت امس السبت، لغرض تجريم اعمالهم.
واعلن النائب عن التحالف الوطني عبد الهادي الحكيم، أن “مجلس النواب صوت على مقترحاً تقدم به لرئاسة مجلس النواب باحالة ملف تنظيم “داعش” الى المحكمة الجنائية”.
وقال النائب الحكيم في مؤتمر صحفي عقده بمجلس النواب، وحضرته “الصباح الجديد”: “لم يسلم أي عراقي من جرائم داعش الارهابي من جميع المكونات التي رفضت افكاره وجاهرت بعدم مبايعة التنظيم التكفيري”.
واضاف النائب الحكيم انه “ونتيجة لاعمال داعش الارهابية وجرائمه ضد الانسانية اقترح على مجلس النواب ان يصدر قراراً على احالة ملف داعش ومموليها وداعميها بمختلف اشكال الدعم المالي واللوجستي السياسي والاعلامي وغيرها الى المحكمة الجنائية العراقية”، موضحاً أن “مجلس النواب وافق على ذلك صوت على القرار”.
واشار النائب عن الوطني الى انني “سأتقدم لاحقاً بمقترح قانون لتعديل قانون المحكمة الجنائية العليا ليشمل جرائم داعش الارهابية”، موضحاً أن “بعد تعديل موادها لتشمل جرائم ارهابيي داعش حتى لايفلت هؤلاء الارهابيين القتلة الذين سعوا في الارض فسادا من قبضة العدالة”.
من جانبها، بينت لجنة حقوق الانسان، أن احالة ملف “داعش”، للمحكمة الجنائية يأتي لغرض ادانة اعمالها.
وقالت عضو اللجنة النائب اشواق الجاف في حديث الى “الصباح الجديد”، إن “هذه المحكمة هي التي بتت في الابادة الجماعية بحق الشعب الكردي والانتفاضه الشعبانية وغيرها من جرائم النظام السابق”.
واوضحت الجاف أن “تصويت مجلس النواب على احالة ملف داعش، للمحكمة الجنائية، يأتي كخطوة اولى لتجريم اعمال داعش”، مبينةً “الافضل للعراق ان يعلن استعداده للانضمام الى معاهدة روما الدولية التي تلاحق مرتكبي الابادة الجماعية والاعمال ضد الانسانية”.
وتشهد محافظة الانبار تطورات أمنية متسارعة نتيجة سعي تنظيم “داعش” الى السيطرة على محافظة الانبار بالكامل، حيث تمكن من السيطرة على أجزاء من مدينة الرمادي، فيما يحاول السيطرة أيضا على قضاء حديثة وناحية البغدادي وباقي المناطق التي تخضع تحت سيطرة القوات الأمنية وعشائر المحافظة، فيما تواصل القوات الأمنية القتال ضد التنظيم لمنع تمدده أكثر.
كما تخضع محافظة نينوى وخاصة مدينة الموصل، لسيطرة عصابات “داعش” الارهابية منذ 10 حزيران، وارتكب “داعش” الاجرام بحق الاهالي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة