الأخبار العاجلة

ديل نيرو يتعهد بتحديث الرياضة الأكثر شعبية

روماريو يصف الاتحاد الجديد بـ «السرطان»

ريودي جانيرو ـ وكالات:

أكد رئيس الاتحاد البرازيلي الجديد لكرة القدم، ماركو بولو ديل نيرو، أن البرازيليون «لا يجب أن يعدوا أنفسهم آلهة للكرة، فهم ملزمون بالعمل من أجل التحسن».
وأوضح ديل نيرو في أول مؤتمر صحفي عقب تولي منصبه «لا يمكن أن نعد أنفسنا آلهة لكرة القدم لمجرد أننا أبطال العالم خمس مرات».. وأضاف «المدرب الحالي دونجا لا يفكر في ذلك، ويعتمد على التطوير الفني والعلمي للمنتخب».
وفي سياق آخر أكد ديل نيرو الإبقاء على نظام البطولات المحلية نفسه ، خاصة الدوري والكأس،من دون تغيير، مبينا «لا يمكن أن نسير على العقلية الأوروبية» مشيرا الى أن البطولات الإقليمية تحفز ممارسة اللعبة في شتى مدن البلد اللاتيني.
وتعهد المحامي ماركو بولو دل نيرو الرئيس الجديد للاتحاد البرازيلي لكرة القدم، بالعمل على تحديث الرياضة الأكثر شعبية في البلاد، عقب توليه رئاسة الاتحاد رسميا.
وصرح دل نيرو: «إن اتحاد الكرة الجديد يسعى لتحقيق العديد من الأهداف من أهمها التقدم والتحديث والشرعية، وتنشيط الإدارات المسئولة عن الأندية، والبحث عن نماذج للإدارة، والانفتاح وتوفير الضمان القانوني، والوعي بالدور الاجتماعي الذي تلعبه كرة القدم».. ويخلف دل نيرو صاحب الـ74 عاما، الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي جوزيه ماريا مارين، الذي سيتولى منصب نائب الرئيس.
ومن المقرر أن تنتهي ولاية دل نيرو في رئاسة الاتحاد عام 2019.
من جانبه، وصف أسطورة كرة القدم البرازيلي روماريو الرئيس الجديد للاتحاد البرازيلي ماركو بولو ديل نيرو بـ»الفاسد»، مؤكدا أنه سيتقدم ببلاغ للنيابة للتحقيق معه.
واتهمت صحيفة (فوليا دي ساو باول) ديل نيرو بتزوير عقود عقارية لشراء شقق فاخرة في ريو دي جانيرو بالتعاون مع رجل الأعمال فاجنر أبراو.. ويملك أبراو الشركة التي تنظم رحلات المنتخب البرازيلي الأول بجانب فرق بالدرجتين الثانية والثالثة.
ووصف روماريو، سيناتور ولاية سوزا فاريا، ديل نيرو بـ»السرطان» مطالبا النيابة والسلطات المالية بفتح تحقيق معه.. وتولى ديل نيرو (74 عاما) مهام رئيس الاتحاد البرازيلي رسميا يوم أمس الاول، وسبق له تولي مناصب باللجان التنفيذية للفيفا وكونميبول.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة