جائزة الشيخ زايد للكتاب: حجب أربعة فروع لا ينتقص من المتقدمين

أبوظبي – الصباح الجديد:

رأى الأمين العام لجائزة الشيخ زايد للكتاب د. علي بن تميم أن “حجب الجائزة في أربعة فروع هذا العام لا ينتقص ممن تقدموا إليها لكنه يمنح الجائزة مصداقية على المستويين العربي والدولي.”
وكان مجلس أمناء الجائزة أعلن قبل أيام حجب الجائزة في فروع (التنمية وبناء الدولة) و(الفنون والدراسات النقدية) و(المؤلف الشاب) و(أدب الطفل والناشئة)؛ لأن الأعمال المشاركة “لم تحقق المعايير العلمية والأدبية ولم تستوف الشروط العامة للجائزة” كما جاء في بيان.
وفاز هذا العام المؤرخان اليابانيان سوجيتا هايدياكي بجائزة (الثقافة العربية في اللغات الأخرى) عن كتابه (تأثير الليالي العربية في الثقافة اليابانية) وهاناوا هاروو بجائزة (الترجمة) عن ثلاثية نجيب محفوظ وتضم (بين القصرين)و(قصر الشوق) و(السكرية).
وتسلم الجائزة الشهر المقبل في حفل يتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب.
وقال بن تميم رداً على أسئلة صحافية إن الحجب “ليس انتقاصاً من أي أحد من المبدعين الكثر الذين تقدموا للجائزة.. ما يمنحها مصداقيتها العربية والعالمية هو اعتمادها معايير علمية واضحة ومحددة وآليات عمل واضحة” إذ تنتهي الترشيحات بقائمة طويلة ثم قائمة قصيرة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة