الأخبار العاجلة

زاحم جهاد مطر يوقّع مقاماته غداً

على هامش معرض الكتاب الثالث
بغداد ـ حيدر الحديدي:
تشهد فعاليات معرض الكتاب الثالث المقام على ارض معرض بغداد الدولي غدا الاثنين حفل التوقيع على كتاب «مقامات» للكاتب والاديب زاحم جهاد مطر، وهو أول كتاب يتصدى للمشهد العراقي من خلال فن كتابة «المقامة» الذي يعرف بانه أحد الاجناس الادبية العريقة المهمة وأقدمها والتي ارتبطت بالعصورالعربية والاسلامية وغيرها، وانتشرت من خلال روادها مثل «الحريري» و»بديع الزمان الهمذاني» وغيرهم.
وقال مؤلف الكتاب لـ «الصباح الجديد»، أن هذه التجربة تعد الثانية بعد كتاب «مقامات معاصرة» التي صدرت العام الماضي حيث تأتي في محاولة للحفاظ وإحياء أدب «المقامة» بالمفهوم الحديث فن كتابي سردي؛ ليس عبارة عن احاديث خيالية ادبية بليغة أو حكايات قصيرة بل هي ايضا احاديث واقعية وحكايات قد تكون قصيرة وقد تكون طويلة، وبطلها انموذج انساني ووطني يحس بآلام واحلام الوطن والانسان؛ ويتناول المظاهر السياسية والاجتماعية والثقافية.. الخ وبالشكل الذي يستطيع التعبير به عن مضمون الحدث في بناء درامي متماسك تسير الاحداث فيها بصورة متسلسلة ومتتابعة ومشوقة تصل بالنهاية الى الذروة الدرامية ليضع القارىء على اطلاع بما يجري حوله ويستنيره، وقد يضع له الحلول للمشاكل المطروحة أو يجعله مساهما فيها وهو فن تصنيع وتأنق لفظي.. تتطلب من كتابها دراية وموهبة كبيرة لانها تكتب بطريقة القصة النثرية الناقدة الساخرة و»السجع» حيث يضم بين ثناياه ماهو أدبي وماهو فقهي أو فکاهي أوحماسي وغير ذلك».
أما الشاعر الفريد سمعان الامين العام لاتحاد أدباء وكتاب العراق، فيقول في مقدمة الكتاب «باعتقادي ان ما قدمته مقامات الأديب زاحم جهاد مطر هو نوع جديد وابتكار لغوي غير مألوف واكتشاف حقيقي لتسمية الاشياء بحروف وكلمات تتحدى وتشكل لوناً من الوان التعبير بلغة وطعم ونكهة تسجل اسلوباً مثيراً يشير الى تراكم الجراح وتدهور المجتمع والمهزلة المروعة التي نعيشها، والخلاصة انه كشف لغوي جديد.. ومحاولة تسهم في اثراء اللغة وابتكار اسلوب جديد للسخرية مع تحديد للاورام البشعة التي يعيشها مجتمعنا في ظل اوضاع رديئة سيئة اسهم ومازال يسهم فيها مجاميع وطوائف وتجمعات مختلفة ولصوص محترفون لابد من الكشف عمّا يفعلون والى اي منحدر يسيرون بنا واستبدال الحياة الرغيدة بالمآسي والويلات.. واختيار المستنقعات النتنة مكاناً للعيش بدل العوالم الخضراء.. والحدائق والزهور».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة