احتفالية جماهيرية بمناسبة يوم البيئة في السليمانية

السليمانية – الصباح الجديد:
في اطار فعاليات يوم البيئة في اقليم كردستان العراق شهدت السليمانية نشاطات لنشر الثقافة البيئية بين الناس، ودعوة المواطنين الى حماية البيئة،حيث اقامت دائرة بيئة السليمانية احتفالية فنية جماهيرية بمناسبة يوم البيئة، حضرها عدد من المسوؤلين الحكوميين والحزبيين والدوائر المعنية.
شارك في الاحتفالية مجاميع من الطلبة والطالبات ورياض الاطفال في تقديم فعاليات غنائية جميلة وعروض فنية صنعت فيها ملابس الطالبات من مواد البيئة وهي اكياس النايلون وورق الجرائد واقراص السي دي والنمنم وبقية المواد المنزلية التي اضافت للاحتفال رونقا جميلا مع الزهور التي تم وضعها هنا وهناك على حدائق باركي ازادي..
مدير دائرة بيئة السليمانية محمد سعيد قال لموقع PUKmedia: «اليوم نشهد هذه الاحتفالية الجميلة بمناسبة يوم البيئة الذي نحتفل به بمشاركة جموع من طالبات المدارس والاعداديات في السليمانية اضافة الى رياض الاطفال».
وتضمنت الاحتفالية اقامة معرض للرسوم التشكيلية واليدوية استخدمت فيها الخامات المنزلية التالفة واستخدام اطارات السيارات التالفة ايضا وعمل اعمال فنية فضلا عن تعليم الاخرين كيفية الاستفادة من تلك المواد التالفة في خلق اعمال فنية يمكن الاستفادة منها بدلا من رميها وتاثيرها السلبي على البيئة في السليمانية والتي نسعى جميعا من اجل الحفاظ عليها وعلى جمالية مدينتنا.
واضاف «لقد قامت الشركة بهذه المناسبة الجوائز التقديرية على الدوائر البيئة والمعنية مثل البلدية والسياحة ودوائر الماء والاقسام البلدية في السليمانية وغيرها من الاقسام البيئية».
وعلى الرغم من ان تقارير المنظمات البيئة تؤشر الى ارتفاع نسبة التلوث البيئي في محافظة السليمانية نتيجة غياب الرقابة على المعامل، ومصافي النفط، التي لاتتعامل بشكل علمي مع مخلفاتها، وقلة المساحات الخضراء، لكن مديرية بيئة المحافظة اكدت ان الوضع البيئي في المحافظة قريب من المعايير الدولية.
وشهد وضع البيئة في الاقليم خلال السنوات الخمس الماضية تحسنا كبيرا، نتيجة الاهتمام الحكومي المتزايد بهذا الموضوع، وتشريع قوانين خاصة بحماية البيئة، ونشر الثقافة البيئة، وزيادة المساحات الخضراء.
وبمناسبة يوم البيئة في الاقليم الذي يحتفل به سنويا في 16 نيسان انطلقت في السليمانية حملة للتشجير، وتوزيع كتيب على المارة يتضمن شرحا لفعاليات تقوم بها منظمات حماية البيئة في هذه المناسبة، بينما اقام طلبة عدد من المدارس معرضا يجسد جمال الطبيعة في الاقليم، وآخر للاعمال اليدوية استخدمت فيها النفايات كمواد اولية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة