نابولي يسحق فولفسبورغ.. وفيورنتينا يتعادل مع كييف

في الدوري الأوروبي

العواصم ـ وكالات:

وضع فريق نابولي الإيطالي، أكثر من قدم في الدور قبل النهائي لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم، بعدما سحق مضيفه فولفسبورغ الألماني 4/1 في ذهاب دور الثمانية للمسابقة امس الاول.
وافتتح نابولي التسجيل في الدقيقة 15 عن طريق غونزالو هيغواين، واضاف مارك هامسيك هدفين في الدقيقتين 23 و64، واختتمم رباعية نابولي اللاعب مانولو جابياديني في الدقيقة 76، وجاء هدف النادي الالماني في الدقيقة 80 من توقيع اللاعب نيكلاس بيتدنر.
وبات يكفي نابولي الفوز أو التعادل أو حتى الخسارة بثلاثية بيضاء في لقاء العودة الذي سيقام بملعبه بعد أسبوع من أجل التأهل إلى المربع الذهبي للمسابقة، فيما أصبحت مهمة فولفسبورغ شبه مستحيلة للاستمرار في المسابقة؛ إذ يتعين عليه الفوز برباعية بيضاء في الأقل من أجل حجز بطاقة التأهل للدور قبل النهائي.
وثأر نابولي بذلك لمواطنه إنتر الذي خرج من دور الستة عشر للمسابقة عقب خسارته أمام فولفسبورغ 2/5 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.. وتأتي تلك الخسارة الموجعة لتضاعف من أحزان الجماهير الألمانية التي شعرت بخيبة أمل عقب خسارة بايرن ميونيخ 1/3 أمام مضيفه بورتو البرتغالي في بطولة دوري أبطال أوروبا الأربعاء الماضي.
ويعد هذا هو الفوز الخامس الذي يحققه نابولي خلال مبارياته مع الأندية الألمانية في المسابقة الأوروبية مقابل الخسارة في ثماني مباريات والتعادل في أربعة لقاءات.
من جهته، أعرب كلاوس ألوفس مدير الكرة في فريق فولفسبورغ، وصيف الدوري الألماني الحالي لكرة القدم، عن خيبة أمله الشديدة عقب خسارة الفريق الألماني الثقيلة.
وتحدث ألوفس لشبكة «سكاي» التليفزيونية، عقب المباراة قائلا: «لقد واجهنا فريقا قويا للغاية، لم نتمكن من العودة إلى المباراة بعدما تلقينا الهدف الأول، فعلنا العديد من الأمور الجيدة هذا العام، ولكن ينبغي عليك أن تتوقع مباراة مثل هذه».
وأضاف ألوفس: «من المحزن أن نتلقى الخسارة، ولكن يتعين علينا أن نتعلم من هذا».. وقدم فولفسبورغ، الذي يحتل المركز الثاني في ترتيب الدوري الألماني حاليا، أداء باهتا للغاية خلال المباراة، ولم يظهر لاعبوه بمستواهم المعهود على مدار تسعين دقيقة، ليتلقى خسارة مستحقة.
وباتت مهمة الفريق الألماني حاليا شبه مستحيلة في التأهل إلى المربع الذهبي للمسابقة، اذ بات ينبغي عليه الفوز بأربعة أهداف نظيفة في مباراة العودة التي ستقام على ملعب سان باولو معقل فريق نابولي الخميس المقبل من أجل الاستمرار في البطولة.
وفي مباراة ثانية، فرض نادي فيورنتينا الإيطالي، التعادل على مضيفه دينامو كييف الأوكراني، بهدف لمثله في مباراة ذهاب ربع نهائي بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.
وأصبح الفيولا الأقرب لحسم بطاقة التأهل للمربع الذهبي، إذ يخوض لقاء الإياب بملعبه أرتيميو فرانكي.. تقدم أبناء كييف بهدف اللاعب الهولندي جيرمان لينز من تسديدة اصطدمت بالدفاع الإيطالي وغيرت مسارها للشباك الدقيقة 36، وخطف التعادل البديل السنغالي كوما باباكار قبل ثوان من اطلاق صافرة النهاية.
من جانبه، اكد اللاعب السنغالي باباكار مهاجم فريق فيورنتينا الايطالي، وصاحب هدف التعادل القاتل في شباك دينامو كييف الاوكراني، ان فريقه يستهدف الفوز باللقب وطموحه ليس فقط الاداء القوي والتمثيل المشرف.
وقال باباكار في تصريحات تلفزيونية لشبكة ميدياسيت: «كانت مباراة مهمة ولا سيما اننا خسرنا اخر لقاءين وقدم الفريق كل ما يملك وكان التعادل القاتل مستحقاً».
وأضاف باباكار: «كنت في قمة تركيزي في اثناء وجودي على دكة البدلاء وعندما طلب مني المدرب المشاركة كنت جاهزاً تماماً والخسارة كانت ستكون ظالمة جداً قياساً للاداء الذي قدمه الفريق».
واستمر اللاعب السنغالي في حديثه قائلاً: «هدفنا هو الفوز باللقب الاوروبي وليس فقط التمثيل المشرف ونحن قادرون على ذلك ولهذا لا انظر ابداً لاي مجد شخصي ولا يعنيني من يسجل الهدف ولكن المهم هو النتيجة النهائية لصالح الفريق».
الى ذلك، انتزع إشبيلية الإسباني فوزا صعبا، على ملعبه في الوقت القاتل امام زينيت الروسي بهدفين لواحد في مباراة ذهاب ربع نهائي بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.
وحول حامل اللقب تأخره امام «الدب» الروسي بهدف في أول نصف ساعة، الى تعادل قبل ربع ساعة من نهاية الوقت الأصلي، ثم خطف الفوز قبل الختام بدقيقين.
تقدم الكسندر ريازانتسيف من اختراق رائع للجبهة اليمنى للفريق الأندلسي في الدقيقة 30.
وتعادل النجم الكولومبي كارلوس باكا من ضربة رأس في الدقيقة 73، ليتحمس أبناء ملعب رامون سانشيز بيزخوان، ويرجح دينيس سواريز، المعار من برشلونة، كفة الإسبان بهدف قال في الدقيقة 88 من تسديدة مباشرة رائعة على حافة منطقة الجزاء.. وتأجل حسم بطاقة المربع الذهبي للقاء الإياب الذي يقام على أرض سان بطرسبورج وجميع الاحتمالات مفتوحة امام كلا الفريقين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة