هينجيس تعود إلى كأس الاتحاد للتنس بعد غياب 17 عاماً

نادال يخوض بطولة جديدة على الملاعب العشبية

زيورخ ـ وكالات:

ستعود السويسرية مارتينا هينجيس لكأس الاتحاد للتنس للسيدات بعد غياب 17 عاما عن البطولة وهي في وضع مختلف تماما هذه المرة.
وقبل 17 عاما كانت هينجيس الحاصلة على أربعة ألقاب بالبطولات الكبرى في أوج تألقها، لكنها الآن ستشارك فقط في منافسات الزوجي مع سويسرا في جولة فاصلة أمام بولندا مطلع الأسبوع المقبل وهي تضع نصب عينيها اللعب في اولمبياد ريو بالبرازيل العام المقبل.. وفي نهائي كأس الاتحاد 1998 عندما خسرت سويسرا 3-2 أمام اسبانيا لم يكن هناك ما يشير إلى أن أفضل أيام هينجيس قد ولت.
وكانت هينجيس تصدرت التصنيف العالمي لمدة عام وبدا أنها في طريقها للمزيد من الألقاب الكبرى في الفردي.. لكن هينجيس أحرزت لقبا واحدا فقط بعد ذلك في البطولات الكبرى وتأثر مشوارها بسبب الاصابات قبل أن تختفي من المنافسات في 2003 وهي تبلغ من العمر 23 عاما.
وعادت هينجيس في 2006 لكنها كانت بعيدة تماما عن مستواها السابق ثم اعتزلت في 2007 بعد العثور على آثار لكوكايين في عينة خاصة بها وهو ما أدى لعقوبة ايقاف لمدة عامين.
وجاءت عودتها للمرة الثالثة بطريقة أفضل هذا العام عندما أحرزت لقب الزوجي المختلط في استراليا المفتوحة مع زميلها الهندي لياندر بايس قبل الفوز بزوجي السيدات في انديان ويلز وميامي مع سانيا ميرزا.
لكن ربما تملك هينجيس دافعا آخر مع العودة لمنافسات كأس الاتحاد لفرق السيدات.
وتنص لوائح الاتحاد الدولي للتنس على مشاركة أي لاعبة في كأس الاتحاد من أجل اللعب في الاولمبياد وترغب هينجيس بشد في اضافة ميدالية لخزائنها في ريو العام القادم بل وربما تلعب مع روجر فيدرر في الزوجي المختلط.
وربما تتركز الأضواء على هينجيس لكن الاثارة الحقيقية ستكون موجودة في مواجهتي روسيا مع المانيا وجمهورية التشيك حاملة اللقب مع فرنسا في الدور قبل النهائي.
ووصلت فرنسا الى قبل النهائي بعد انتفاضة هائلة أمام ايطاليا التي تقدمت 2-صفر على أرضها في جنوة في شباط الماضي لكن بترا كفيتوفا بطلة ويمبلدون ستقود الفريق التشيكي.
وقالت اميلي موريسمو المسؤولة عن المنتخب الفرنسي لموقع بطولة كأس الاتحاد على الانترنت: «بالتأكيد ستكون مواجهة صعبة للغاية».
وأضافت: «أتمنى ايجاد الكلمات الصحيحة. أتمنى أن تتمكن اللاعبات من تقديم أعلى المستويات وسنرى ماذا سيحدث».. وستلعب روسيا على أرضها أمام المانيا من دون ماريا شارابوفا التي انسحبت بسبب اصابة في الساق لكن المخضرمة سفيتلانا كوزنتسوفا ستقود الفريق.
الى ذلك، سيبدأ الاسباني رافاييل نادال المصنف الخامس عالميا مشواره على الملاعب العشبية هذا الموسم في كأس مرسيدس للتنس، بعدما قررت البطولة المقامة في شتوتجارت استعمال هذه النوعية من الأرضيات للمرة الأولى هذا العام.. وكانت البطولة السابقة تستعمل ملاعب رملية حتى العام الماضي، لكنها ستقام الآن بعد نهاية فرنسا المفتوحة بين السادس و11 حزيران المقبل.
وقال نادال في بيان: «في المرة الأخيرة التي لعبت فيها هناك كانت بطولة مختلفة على ملاعب رملية».
وأضاف: «هذه المرة ستكون على ملاعب عشبية وانا أتطلع بقوة للعودة إلى شتوتجارت».. ومع وجود ثلاثة أسابيع بين فرنسا المفتوحة وويمبلدون ستضيف المانيا بطولتين للرجال على ملاعب عشبية بداية من العام الحالي.
وستنضم شتوتجارت إلى هاله في قائمة بطولات الرجال على ملاعب عشبية قبل ويمبلدون التي تنطلق يوم 29 حزيران المقبل.
من جهة اخرى، أكد الإسباني رافائيل نادال، المصنف الخامس عالميا بين محترفي التنس، أن الفوز بمباريات قوية كتلك التي خاضها أمام الأميركي جون إسنر 7-6 (8-6) و4-6 و6-3 في ثالث أدوار بطولة مونت كارلو ذات الألف نقطة تساعده على رفع المستوى.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة