تنظيم إرهابي يتبنى الهجوم على سفارة كوريا في طرابلس

طرابلس ـ وكالات:
أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عن هجوم استهدف سيارة أمن كانت تقف أمام سفارة كوريا الجنوبية في حي الأندلس في العاصمة الليبية طرابلس. وقتل خلال الهجوم أحد أفراد الأمن الديبلوماسي ومدني. وذكر مصدر أمني أن المهاجمين أطلقوا النار من سيارة بدون لوحات.
وبعد ساعات من هذا الهجوم، انفجرت حقيبة وضعت بها متفجرات أمام مقر السفارة المغربية في وسط العاصمة الليبية، دون وقوع خسائر بشرية.
وقال مسؤول أمني “قتل شخصان أحدهما حارس أمن وأصيب شخص ثالث هو حارس أمن أيضا بجروح حين هاجم مجهولون كانوا يستقلون سيارة سفارة كوريا الجنوبية”.
وأضاف أن المهاجمين أطلقوا النار وأصابوا سيارة الأمن التي كانت متوقفة أمام السفارة” الواقعة في حي الأندلس الراقي في وسط غرب العاصمة بين شارعي قرقارش وقرجي حيث مقر العديد من السفارات.
وأفاد من جهته مدير الأمن الدبلوماسي في وزارة الداخلية العقيد مبروك أبو ظهير في تصريح لوكالة الأنباء الليبية في طرابلس أن الهجوم “أدى إلى وفاة أحد منتسبي الإدارة العامة للأمن الدبلوماسي المكلفين بحماية وتأمين مقر مبنى السفارة”.
وتابع أن الهجوم أدى أيضا إلى “وفاة شخص مدني تزامن وجوده أثناء الهجوم إضافة إلى إصابة شخص ثالث من أفراد الحراسة إصابات بليغة نقل على إثرها إلى المستشفى”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة