الأخبار العاجلة

فنانون: الدراما العراقية أسيرة «التقشف»

الموسم الدرامي لرمضان على الأبواب
بغداد ـ الصباح الجديد:
اشتكا فنانون من انعدام الإنتاج الدرامي العراقي للعام الحالي، بسبب التقشف الحاصل في الميزانية، والذي طال قطاع الانتاج الدرامي.
وذكرت الفنانة هناء محمد أنها «تنتظر موسم رمضان من كل سنة لكي تشارك ببعض المسلسلات والتي من خلالها وما يقدم لها من أجر يسير وبشكل بسيط توفر ما تحتاجه في معيشتها، ولكن هذا الموسم وبسبب التقشف الذي طال الأعمال الدرامية لشبكة الاعلام، بحيث لم يتم إنتاج فعلي من الأعمال لموسم رمضان القادم ما عدا بعض الأعمال التي صورت في العام الماضي والتي ستنطلق في رمضان المقبل، ما جعل الفنان في حيرة من أمره»، مضيفةً «هذا بالإضافة الى إنعدام أو قلة إنتاج الدراما العراقية في القنوات غير الرسمية والتي اعتمدت على شراء الأعمال العربية ما جعل الفنان يبحث عن فرص أخرى غير التمثيل كتقديم البرامج وغيرها».
وأشارت الفنانة هناء محمد بأنها ستطل على جمهورها في رمضان المقبل بشخصية ام جاسم في مسلسل «وادي السلام» والذي أنتج في العام الماضي.
أما الفنان الشاب الكوميدي «علي قاسم الملاك» فقال ان «الجمهور الذي اعتاد أن يشاهده في كل موسم رمضان له اطلالة مع والده الفنان قاسم الملاك، مشيراً الى إنه هذه السنة لن يتواجد على الشاشة في المسلسلات التي يقدمها بطابع كوميدي أمثال مسلسل (التي التي) و(انا والمجنون)، وذلك بسبب التقشف في إنتاج الأعمال وإنما سيطل على جمهوره في الجزء الثاني من سبوتات «زرق ورق».
فيما ناشدت الفنانة عواطف السلمان الحكومة العراقية أن تستثني الداراما من التقشف أو إيجاد البديل لها لكي لا تثقل من كاهل الممثل العراقي وخصوصا الذي لا يتقاضى راتبا شهريا من أي جهة حكومية أو غير حكومية، وعلى الصعيد الفني أيضا ناشدت الفنانة عواطف السلمان من الجهات غير الرسمية بان تمد لها يد العون في إنتاج عمل درامي يجسد شخصية الشهيدة «بنت الهدى».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة