مقتل 24 شخصا في )أدلب) في غارات لقوات النظام

دمشق – وكالات
قتل 24 شخصا الثلاثاء الماضية في غارات جوية من قوات النظام على مدينة ادلب وريفها، استهدفت احداها ملجأ قتل فيه اطفال ونساء، بحسب ما ذكر الاربعاء المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال المرصد في بريد الكتروني أمس الاربعاء “استشهد 24 شخصا على الأقل جراء قصف للطيران المروحي والحربي على مناطق في مدينة ادلب وبلدتي سراقب وكورين” .
واوضح ان “12 مواطناً بينهم طفلان وسبع مواطنات قتلوا جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مبنى كان يتخذ المواطنون من قبوه ملجأ في سراقب (جنوب شرق ادلب)، في حين قتلت مواطنة استشهدت جراء قصف جوي على كورين” الواقعة جنوب غرب مدينة ادلب.
واشار المرصد الى تجدد القصف صباح امس على البلدة، مضيفا ان “الطيران المروحي القى براميل متفجرة عدة على سراقب”.
ونقل الاعلام الرسمي السوري عن مصدر عسكري ان “سلاح الجو في الجيش العربي السوري استهدف تجمعات للإرهابيين وأوكارهم” في ريف ادلب، معددا قرى عدة بينها كورين، ومشيرا الى “مقتل العشرات وتدمير عربات مزودة برشاشات”.
وفي داخل مدينة ادلب، قتل 11 رجلاً على الأقل جراء قصف للطيران الحربي لم يعرف الهدف الذي طاله بالتحديد. كما لم يعرف ما اذا كان القتلى من المقاتلين ام من المدنيين.
وفي جنوب سوريا، افاد المرصد عن مقتل عشرة اشخاص الثلاثاء الماضية “جراء قصف لطائرات النظام المروحية على مناطق عدة في ريف محافظة درعا”. والقتلى هم سبعة أطفال في بلدة الكرك الشرقي ورجل في قرية أم ولد وسيدة وطفلتها في بلدة صيدا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة