ميسي يتحدّث عن أصعب موسم.. وكافاني ينتظر المواجهة على أحر من الجمر

اليوم.. سان جيرمان يواجه برشلونة في ذهاب ربع نهائي الأبطال

مدريد ـ وكالات:

تقام في الساعة العاشرة و45 دقيقة بتوقيت بغداد مساء اليوم الاربعاء مباراتان من ذهاب ربع نهائي دوري ابطال اوروبا، إذ يلعب باريس سان جيرمان الفرنسي امام برشلونة الإسباني.. ويتواجه بورتو البرتغالي امام بايرن ميونخ الالماني.
وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» عن طاقم التحكيم الذي سيدير المباراة المرتقبة بين باريس سان جيرمان، متصدر الدوري الفرنسي، وفريق برشلونة، متصدر الدوري الإسباني، المقرر لها مساء اليوم على ملعب «حديقة الأمراء» ضمن منافسات ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
سيدير اللقاء طاقم إنجليزي مكون من 6 حكام، هم مارك كلاتنبرج حكم الساحة، وحاملي الراية سيمون بيك وجاك كولين والمساعد الإضافي أنتوني تايلور وأندري مارينير والحكم الرابع ستيوارت بيرت.
من جانبها ذكرت صحيفة «ديلي ميل» الإنجليزية أن كلاتنبرج أدار ديربي مانشستر الأخير الذي انتهى بفوز اليونايتد 4-2 في ملعب «أولد ترافورد»، وتغاضى عن بطاقة حمراء صحيحة لفنسنت كومباني قائد السيتي، كما أنه أدار مباراة بازل السويسري وبورتو البرتغالي في ذهاب دور الـ 16 والتي انتهت بالتعادل 1/1، إذ ألغى هدفاً مثيراً للجدل رغم صحة القرار، وأشهر البطاقة الصفراء 9 مرات للاعبي الفريقين.
ولفتت إلى أن كلاتنبرج أدار 38 مباراة هذا الموسم في إنجلترا وأوروبا، حيث أشهر 148 بطاقة صفراء والكارت الأحمر 4 مرات، أبرزها طرد فنسنت كومباني في مباراة الكيان الصهيوني بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية «يورو 2016» في فرنسا.
وفي باقي مباريات ذهاب دور الثمانية، سيدير الحكم الصربي ميلوراد مازيتش مباراة اتلتيكو مدريد مع ريال مدريد، والحكم التشيكي بافيل كرالوفيتش للقاء موناكو الفرنسي ويوفنتوس، والإسباني كارلوس فياسكو كارباللو لمباراة بايرن ميونيخ وبورتو.
الى ذلك، اعترف الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة، متصدر الدوري الاسباني الحالي لكرة القدم، بأنه عاش «عامًا معقدًا» الموسم الماضي، بسبب «ما كان يحدث خارج الملعب»، والاصابات وانخفاض مستواه، ولكنه أشار إلى أنه في الوقت الحالي يشعر بأنه أفضل.
وأعرب ميسي في حوار نشره موقع برشلونة عن شعوره بـ»السعادة»، بعد الاقرار بأن الموسم الماضي «لم يكن معتادا» بالنسبة له.
وصرح اللاعب: «لقد ابتعدت لفترة بسبب الاصابات ولم أشارك في الكثير من المبارايات، حينما عدت للملاعب حينها لم أتمكن من العثور على نفسي جيدا، إنه عام أحاول نسيانه سريعا لاستعادة أفضل مستوى لدي عن طريق العمل والاجتهاد كما أفعل دائما، ولحسن الحظ أنا أفضل الآن».
واعد ميسي أن هذه التجربة السلبية كان لها نتائج ايجابية، حيث قال: «هذه الأمور تحدث في الحياة الملاعب ليست استثناء، المرء يتطور ويتعلم ويحسن نقاط ضعفه، لقد خرجت بالكثير من الأشياء الايجابية على الرغم من أن العام كان سيئا بالنسبة لي على الصعيد الرياضي».
ولا يرى «البرغوث» أن البرسا لا يفوز إلا حينما يسجل أو أن الوضع تغير الآن في ظل وجود البرازيلي نيمار والأوروغواياني لويس سواريز في الفريق.
وأضاف اللاعب: «لم أر أبدا الأمور بمثل هذه الطريقة ولم أشعر أبدا أنني ملزم بالتسجيل لأن الفريق لن يفوز اذا لم يحدث هذا الأمر، على العكس تماما، هجوم البرسا دائما قوي بمهاجميه، وليس الآن فقط في ظل وجود نيمار ولويس».
وأشار ميسي إلى أن الثنائي نيمار وسواريز: «يقدم للفريق الكثير من الأشياء الأخرى بخلاف الأهداف لكونهما رمزان عالميان.. وأوضح اللاعب أنه راض عن كل الأهداف التي سجلها ولكن أكثرها أهمية بالنسبة له الثلاثية التي سجلها في ريال مدريد عام 2007.
وأكمل ميسي: «تسجيل ثلاثة أهداف كان أمرا مميزا للغاية بالنسبة لي، كانت أول مرة وحينها كانت هذه النقطة ستمنحنا الأفضلية، صحيح أننا في النهاية خسرنا الليغا، ولكن هذه الأهداف لحظة تسجيلها كانت مهمة وأيضا لكونها في ريال مدريد». وكشف اللاعب أن أفضل تهنئة حصل عليها بعد تسجيل هذه الثلاثية كانت من لاعب الريال السابق راؤول جونزاليس، حيث قال: «بعد نهاية المباراة، توجه راؤول نحوي وقدم لي التهنئة وقال لي كلمات جميلة للغاية ولها أهمية خاصة لأنها صدرت منه».
وأشار ميسي إلى أن ولادة ابنه تياجو غيرت حياته كثيرا، حيث أردف: «هو يأتي في المقدمة وبعده أي شيء آخر، سابقا حينما كنت أخسر أو أفشل في القيام بشيء، لم أكن أتحدث لمد ثلاثة أو أربعة أيام، الآن اذا ما حدث هذا الأمر، أصل لمنزلي وأرى ابني وأنسى كل شيء، الغضب يستمر داخليا ولكن رؤية ابني تغير كل شيء، الأبوة ساعدتني على التطور، لقد ساعدتني على عدم الاصابة بالجنون من أجل الكرة والتفكير في أنه توجد أشياء أخرى في الحياة أيضا».
من جانبه، وصف الدولي الأوروجوياني إيديسون كافاني مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، نجم التانجو برشلونة الإسباني ليونيل ميسي بأفضل وأعظم لاعبي العالم في الوقت الراهن، وذلك قبل المواجهة المرتقبة بين الفريقين مساء اليوم الأربعاء على ملعب حديقة الأمراء في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
وقال كافاني لصحيفة «آس» الإسبانية: «مواجهة ميسي ستكون لها طابع خاص ويلعب لأحد أقوى الفرق في العالم، في الحقيقة، سنكون أمام تحدٍ كبير، أتطلع لهذه المباراة».
وأضاف: «نسعى لتحقيق الفوز، لعبنا ضد الفريق الكتالوني في دوري المجموعات، والجميع رأى أننا لعبنا كرة تستحق الإشادة، كما أن تأهلنا إلى ربع النهائي على حساب تشيلسي دفعة قوية إلى الأمام».
وأختتم كافاني تصريحاته مؤكدًا على أن العملاق الباريسي بدأ ينمو على الصعيد القاري، ووصل لمرحلة متقدمة من البطولة الأوروبية، مشددًا على ضرورة بذل اكبر جهد ممكن لتحقيق الفوز على الفريق الكتالوني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة