اليونايتد يثأر من السيتي ويكتسحه برباعية في ديربي مانشستر

«الشياطين» يجهزون صفقة تبادلية مجنونة لضم ثنائي سان جيرمان

لندن ـ وكالات:

أكتسح نادي مانشستر يونايتد ضيفه مانشستر سيتي، بأربعة أهداف مقابل هدفين في الديربي المثير الذي أقيم ضمن منافسات الاسبوع 32 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، على ملعب «أولدرافورد» مساء اول امس.
أحرز رباعية يونايتد، أشلي يونج، مروان فيلايني, خوان ماتا وكريس سمولينج في الدقائق 14,27, 67 و 73، في حين أحرز هدفي السيتي, سيرجيو أجويرو في الدقيقتين و89 و8 ليترفع رصيد «المانيو» إلى نقطة في المركز الثالث 65، وتجمد رصيد السيتي عند 61 نقطة في المركز الرابع.
وفي سياق تعزيز الصفوف يواصل نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، مساعيه الجادة لتلبية رغبات الهولندي لويس فان جال المدير الفني للفريق لتدعيم صفوف الشياطين الحمر بصفقات قوية قبل انطلاق الموسم الجديد 2015 / 2016.
صحيفة «صنداي بيبول» الإنجليزية أكدت أن إدارة مانشستر يونايتد جهزت عرضاً مالياً قيمته 57 مليون جنيه إسترليني لضم كل من المدافع البرازيلي تياغو سيلفا والمهاجم الأوروجوياني إدينسون كافاني ثنائي باريس سان جيرمان الفرنسي.. وأضافت أن مسؤولي «المانيو» يجهزون أكثر من سيناريو لضم سيلفا وكافاني، منها إمكانية إجراء صفقة تبادلية ضخمة مع النادي الباريسي.
ولفتت إلى أنه من ضمن اللاعبين الذين سيعرضهم مانشستر يونايتد على سان جيرمان في هذه الصفقة التبادلية الرباعي رافائيل دا سيلفا، والجناح البرتغالي لويس ناني المعار هذا الموسم إلى سبورتنج لشبونة البرتغالي والمهاجم الهولندي روبن فان بيرسي والمكسيكي خافيير هرنانديز تشيتشاريتو المعار أيضاً إلى ريال مدريد.
في سياق آخر، عندما تهتف الجماهير «ستتم إقالتك في الصباح» فإن هذا يزعج أي مدرب منافس لكن عندما يتعلق الأمر بمدرب الفريق حامل اللقب وبعد الخسارة في مباراة قمة محلية فإن ذلك يؤكد أن المشكلة كبيرة.
وكان مانويل بليجريني مدرب مانشستر سيتي شاهدا على انهيار فريقه وخسارته 4-2 أمام مانشستر يونايتد في أولد ترافورد اليوم الأحد ورغم التقدم بهدف مبكر والفوز في آخر أربع مباريات قمة.
وخسر سيتي بذلك ست مرات في آخر ثماني مباريات وتلاشت تقريبا آماله في الاحتفاظ بلقب الدوري في ظل تأخره صاحب المركز الرابع بفارق 12 نقطة عن تشيلسي المتصدر.. واعتاد التشيلي بليجريني الحفاظ على الأجواء هادئة بين لاعبيه ونجح هذا النهج خلال الموسم الماضي عندما تمكن الفريق من اقتناص لقب الدوري الموسم الماضي بعد منافسة في الأمتار الأخيرة مع ليفربول.
لكن هذا الموسم لم يكن النجاح حليفا لهذه الطريقة على الإطلاق وبدا في بعض الأحيان وكأن الفريق لم يلعب أبدا مع بعضه البعض.
وباستثناء ثنائية سيرجيو أجويرو فإن سيتي لم يقدم أمام يونايتد الأداء المنتظر من أحد أغلى التشكيلات في العالم ورغم الجدل حول مدى أهمية بعض الصفقات فإن بليجريني يتحمل أيضا المسؤولية.
وسيكون من الصعب على مشجعي سيتي قبول تعليقات بليجريني بعد الخسارة القاسية خاصة بعدما بات الفريق مهددا بالخروج من المربع الذهبي للدوري كما حدث مع يونايتد في الموسم الماضي.
وقال بليجريني للصحفيين «من الصعب جدا أن نكون في المركز الرابع. يضم الدوري الإنجليزي العديد من الفرق القوية.»
وأضاف «يجب أن نقاتل حتى نهاية الموسم. من المهم جدا بالنسبة للنادي ولي وللاعبين أن نتأهل لدوري الأبطال. يتبقى أمامنا ست مباريات لتحقيق ذلك. كنا نحتل المركز الثاني طوال الموسم.. وإذا كان بليجريني يرغب في معرفة المصير الذي قد يواجهه فإنه يحتاج لاستعادة ما حدث للمدرب السابق روبرتو مانشيني.
وفاز مانشيني بلقب الدوري في 2012 لكن أقيل في نهاية الموسم التالي بعدما احتل المركز الثاني وأخفق في التقدم بدوري الأبطال.
من جهة أخرى، أنقذ الإسباني سيسك فابريغاس، ناديه تشيلسي من تعادل سلبي مخيب للآمال بهدف في الدقائق الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة، ليواصل البلوز مشواره نحو تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
سيسك فابريجاس ينقذ البلوز من تعادل مخيب للآمال في الدقيقة 87، بعدما مرر له إيدين هازارد كرة على طبق من ذهب داخل منطقة الجزاء، ليضعها مباشراً بالمرمى وسط فرحة هيسترية من أنصار البلوز. وبهذه النتيجة يرتفع رصيد البلوز إلى 73 نقطة بالمركز الأول، بينما يحتل نادي كوينز بارك رينجرز المركز الثامن عشر برصيد 26 نقطة.
الى ذلك، أبدى تيم شيروود المدير الفني لفريق أستون فيلا سعادته بالفوز الذي حققه على توتنهام في عقر داره 1-صفر ضمن منافسات المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم واصفا إياه بأنه «نتيجة مذهلة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة