فرنسا تؤكد خسارة داعش لآلاف الرجال

بغداد ـ الصباح الجديد :
أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، امس الأحد، أن تنظيم “داعش” خسر آلاف الرجال والعتاد خلال المعركة الأخيرة في تكريت، فيما أشار الى أن بلاده زودت قوات البيشمركة بالتجهيزات بموافقة السلطات العراقية.
وقال فابيوس الذي يزور العاصمة السعودية الرياض في تصريحات اوردتها صحيفة “الرياض” السعودية واطلعت “الصباح الجديد”، إن “هدف فرنسا والتحالف الدولي واضح، ويتمثل في دحر تنظيم داعش ومنعه من أن يكون موطناً دائماً للإرهاب الدولي”، مبيناً أن “فرنسا تسهم مساهمة كاملة في الضربات الجوية التي تستهدف مواقع التنظيم في العراق، بناء على طلب السلطات العراقية”.
وأضاف فابيوس، أن “الضربات اتاحت فرض الاستقرار في خطوط المواجهة في العراق وسورية”، مشيراً إلى أن “تنظيم داعش بدأ ينسحب كما ظهر من الانتصار الحديث العهد في تكريت – فقد خسر التنظيم آلاف الرجال والعتاد”.
ولفت فابيوس الى أن “الضربات الجوية ليست كافية ويجب على القوات المحلية محاربة التنظيم، لذا كانت فرنسا في طليعة الدول الأجنبية التي زوّدت قوات البيشمركة بالتجهيزات، بموافقة السلطات العراقية، ثم قامت بتزويد قوات الأمن العراقية بها بعد تولي رئيس الوزراء حيدر العبادي منصبه”، مؤكداً أن “فرنسا تدافع عن سياسة المصالحة الوطنية التي ينتهجها رئيس الوزراء العراقي، والتي يجب توسيع نطاقها”.
وتثير محاولات تنظيم “داعش” لفرض سيطرته على سوريا والعراق قلق المجتمع الدولي، إذ أعربت دولة عدة من بينها عربية وأجنبية عن “قلقها” حيال محاولات التنظيم هذه، قبل أن يقوم التحالف الدولي بقيادة واشنطن بضربات جوية لمواقع التنظيم بمناطق متفرقة من البلدين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة