البرلمان يدرج قانون دستور الاقليم في جلسته المقبلة

مشاورات مكثفة بشأن مسودة المشروع

متابعة ـ الصباح الجديد:
يبدا البرلمان الكردستاني يوم غد الاثنين مناقشاته بشأن مشروع قانون اعداد دستور الاقليم لطرحه امام الاعضاء للاستفتاء .
وجاء في بيان صدر عن البرلمان يوم امس السبت بشأن برنامج جلسته غد الاثنين ان الفقرة الاولى تتضمن اجراء المناقشات حول مشروع قانون اعداد مشروع دستور الاقليم للاستفتاء .
وكان رئيس البرلمان يوسف محمد بدأ قبل ايام بتكليف من رئيس الاقليم مسعود بارزاني في اجراء المشاورات مع الاطراف السياسية الكردستانية للوصول الى اجماع وطني حول مسودة مشروع دستور الاقليم، واجتمع في الاسبوع الماضي مع كل من حركة التغيير والاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية وواصل يوم امس السبت اجتماعاته مع الاتحاد الوطني الكردستاني في السليمانية.
وجرى خلال اجتماع رئيس الاقليم ن مع رئاسة البرلمان بحث مسألة الدستور ورئاسة الاقليم اذ تم التأكيد على ضرورة الحفاظ على وحدة الصف والبيت الكردي.
وكان الرئيس بارزاني عقد في صلاح الدين إجتماعاً مع الدكتور يوسف محمد رئيس البرلمان وجعفر ايمينكي نائب رئيس البرلمان وفخرالدين قادر سكرتير البرلمان تم فيه بحث الوضع الميداني على جبهات المواجهة مع إرهابيي داعش.
واشاد المجتمعون ببطولات وتضحيات البيشمركة في حماية الإقليم والحاق الهزيمة بالإرهابيين. وتم التطرق الى الوضع السياسي والأمني في العراق والمنطقة والإنتصارات التي حققتها القوات العراقية مؤخراً في تكريت.
في جانب آخر من الإجتماع جرى بحث مسألة الدستور وكذلك موضوع رئاسة الاقليم إضافة الى الإشارة الى التحديات التي تواجه الإقليم، وتم التأكيد على ضرورة الحفاظ على وحدة البيت والصف الكردستاني في كافة الظروف.
كما وتم التأكيد في الإجتماع على ضرورة معالجة المشكلات والخلافات عبر الإجماع الوطني ومراعاة أساس القانون والمصالح العليا للإقليم ، فيما اعلن المشاركون في الإجتماع انهم سيبقون على تواصل وتشاور واتصالات دائمة بغية التوصل الى حلول وطنية لجميع المسائل الخلافية.
على صعيد اخر اعلن رئيس مجلس الوزراء نيجيرفان البارزاني، في اجتماع سابق للمجلس إن السياسة النفطية للإقليم كانت ناجحة، ولكن هبوط أسعار النفط كان له تأثير سلبي على الوضع.
وقدم وزير شؤون البيشمركة خلال الاجتماع، نبذة عن الزيارة الأخيرة لوفد وزارته ولقاءه وإجتماعه مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في قصر الإليزيه الرئاسي، قائلا إن الرئيس الفرنسي هنأ خلال الإجتماع بـ»الإنتصارات التي حققتها قوات البيشمركة «، متمنياً النجاح والتقدم للشعب الكردي ، مؤكدا أن «فرنسا ستستمر في دعم ومساندة الاقليم.
ثم قدم الوزير مصطفى سيد قادر تقريراً حول آخر تطورات الحرب ضد داعش، وأوضح أن «البيشمركة تحولت من وضع الدفاع إلى الهجوم بشكل إيجابي، حيث تمكنت لحد الآن من تحرير نسبة 95٪ من تلك الأماكن التي إستولى عليها داعش».
وأضاف أنه «لحد الآن قدمت 16 دولة أسلحة وذخيرة ومساعدات للإقليم اضافة إلى 10 دول لها مستشارين عسكريين فيه ، داعيا إلى «بذل الجهود من أجل دفع رواتب البيشمركة في حينها»، كما أعرب عن شكره لرئيس الاقليم الذي يشرف مباشرة على جبهات القتال ومدى تعاونه وتنسيقه مع الوزارة، بالاضافة إلى شكره لجميع تلك الوزارات التي تعاونت مع وزارة البيشمركة.
ووصف زيارة وفد وزارة البيشمركة إلى فرنسا بـ»المهمة والإيجابية»، وجدد تحياته وشكره وتقديره نيابة عن مجلس الوزراء «للبيشمركة الذين يدافعون بدمائهم عن الاقليم ومكتسباته»، كما أعرب عن شكره وقديره للوزير ووزارة البيشمركة، «لتمكنهم في مثل هذه الظروف المالية الصعبة التي يمر بها الاقليم من إدارة الحرب مالياً».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة