الأخبار العاجلة

تدفق الغاز الإيراني إلى العراق أواخر أيار المقبل

«بتروجيت» للطاقة تفوز بعقد قيمته 185 مليون دولار

بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلن المدیر العام للشرکة الوطنیة للغاز الإيراني علی رضا کاملي، أن الغاز الإيراني سيتدفق الی العراق في أواخر شهر أيار المقبل بواقع خمسة ملایین متر مكعب یومیا، فيما أكد أن بغداد وطهران تسعیان الی الإسراع بإيصال الغاز الی العراق.
وقال كاملي في تصريحات أوردتها وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء «إرنا»، إن الغاز الإيراني سيصل الی العراق في أواخر شهر أيار المقبل»، مبينا أن «الغاز الإيراني سیصدر الی مدینتی بغداد والبصرة».
وأضاف كاملي، أن «طهران وبغداد تسعیان الی الإسراع بإيصال الغاز الی العراق»، موضحا أن «الغاز سيصدر الی بغداد بواقع أربعة ملایین متر مكعب یومیا وسیزداد الی 35 ملیون متر مكعب یومیا».
وبخصوص حجم تصدیر الغاز الإيراني الی البصرة أوضح المدیر العام للشرکة الوطنیة للغاز الایرانی، أن «صادرات الغاز الی البصرة ستتدفق بواقع خمسة ملایین متر مكعب یومیا بعد عام من توقیع العقد وسیرتفع الی 30 ملیون متر مكعب یومیا».
وتابع کاملي، أن «إیران مستعدة لتزوید مدینة البصرة جنوب العراق باکثر من 30 ملیون متر مكعب من الغاز یومیا».
وکان من المقرر أن یبدأ تصدیر الغاز الإيراني الی العراق خلال الشهر الماضي، لكن بسبب انعدام الأمن وتصاعد الاشتباكات فی المناطق الشرقیة من العراق، تم تأجیل تصدیر الغاز للعراق الی الشهر المقبل.
وعلى صعيد الاستثمارات النفطية، أعلنت شركة بتروجت المصرية أنها فازت بأول مشروع لتنفيذ الأعمال المتكاملة (EPC) لإنشاء محطة معالجة الغاز بقيمة 1.4 مليار جنيه (185 مليون دولار) لصالح شركة كويت إنرجي في العراق.
وقال شريف اسماعيل وزير البترول المصرى فى بيان، إن بتروجت تقوم لأول مرة بتنفيذ مشروع محطة الغازات بنظام الأعمال المتكاملة (تسليم المفتاح) والتي تتضمن تنفيذ جميع أعمال التصميم والتوريد والتركيب والاختبار.
وأشار إلى أن المشروع يستهدف تطوير الحقل لإنتاج 110 ملايين قدم مكعب من الغاز يومياً، وتبلغ فترة التنفيذ 18 شهراً باستثمارات نحو 350 مليون دولار.
ويدعم المشروع خطة بتروجيت للتواجد بالسوق الكويتي مستقبلاً، ويأتي استكمالاً لتواجدها الناجح بالسوق العراقي والذى أثمر خلال العامين الماضيين، حسب البيان.
وفازت بتروجيت المصرية بـ 6 مشروعات كبرى في العراق بلغت استثماراتها ما يزيد عن 3.6 مليار جنيه خلال العاميين الماضيين.
وشركة بتروجيت مملوكة بالكامل لهيئة البترول المصرية وتقوم بتنفيذ أعمال المقاولات البناء والإنشائية للمشاريع البترولية.
وأوضح منصور بوخمسين رئيس شركة كويت انرجى أن هناك ترحيبا كبيرا من جانب وزارة النفط العراقية بوجود شركات البترول المصرية فى السوق العراقي والذي يمثل تعاوناً إقليمياً ثلاثياً بين الكويت والعراق ومصر مما يعزز النمو والاستقرار على المدى الطويل.
وبخصوص الاهتمام الحكومي بعمل الشركات الاشتثمارية النفطية، أكد نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي، أمس السبت، أهمية تواجد الشركات النفطية الرصينة في العراق للمساهمة بالنهوض بخطط زيادة الانتاج النفطي.
وقال مكتب الاعرجي في بيان صحافي، إن «نائب رئيس الوزراء بهاء الأعرجي استقبل الرئيس التنفيذي لشركة بريتش بتروليوم في الشرق الأوسط مايكل تاونسند».
وأضاف أن «الطرفين بحثا طبيعة عمل الشركة وإنجازاتها في العراق وفي عدد من دول المنطقة».
وأوضح المكتب أن «الاعرجي تطرق إلى ضرورة تواجد الشركات النفطية الرصينة في العراق للمساهمة في النهوض بخطط زيادة الإنتاج النفطي بإعتباره هدفاً رئيساً من أهداف الحكومة الساعية إلى تفعيل وجذب الإستثمار في جميع القطاعات وخصوصاً النفطية منها».
وأشار الى، أن «تاونسند عرض شرحاً وافياً عن عمل الشركة في حقل الرميلة النفطي الذي سبق أن فازت الشركة بإستثمار نفطه في حزيران 2009 ضمن جولة التراخيص الأولى بسقف إنتاجي بلغ مليونين و850 ألف برميل يومياً».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة