ألمانيا: توقيت رفع العقوبات مرهون بتصرفات إيران

برلين ـ (رويترز):
قالت ألمانيا أمس الجمعة إنها تتفهم ما تطلبه إيران من رفع لجميع العقوبات فور التوصل إلى اتفاق نهائي حول برنامجها النووي لكن يتعين على طهران أن تطبق أولا شروط هذه الصفقة.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية سوسن شبلي «بالطبع نحن نفهم رغبة إيران في أن ترفع العقوبات بأسرع ما يمكن لكننا إلى الآن لم نتحدث عن جدول زمني بالشهور والأيام.»
وأضافت «توقيت حدوث ذلك بأيدي ايران في الأساس.»
وكان المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي قال يوم الخميس إنه لا يؤيد ولا يرفض اتفاق إيران المؤقت مع القوى العالمية الست -وبينها المانيا- لكنه يطالب برفع جميع العقوبات فور التوصل إلى الاتفاق النهائي.
من جهة اخرى أكد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرجي ريابكوف، على ضرورة رفع العقوبات الأممية المفروضة على إيران، بالتزامن مع توقيع الاتفاق النهائي بشأن برنامج طهران النووي.
وذكرت وكالة أنباء «سبوتنيك» الروسية، أن، ريابكوف، أكد للصحفيين اليوم الجمعة، أن ذلك لا يعني رفع كل العقوبات في آن واحد، مشيرًا إلى أن تحديد أنواع العقوبات التي يمكن تعليقها، أو رفعها بالكامل، وكيفية القيام بذلك، وغيرها من المسائل يجب أن تكون موضوعا للتفاوض.
واعتبر ريابكوف، أن عدم التوصل إلى اتفاق، بهذا الشأن يوضح إلى حد كبير صدور إشارات متناقضة من واشنطن وكذلك طهران.
وأكد نائب وزير الخارجية الروسي، أن جولة لوزان، حققت توافقًا على قضايا أساسية، متعلقة بالملف النووي الإيراني، تسمح بتوسيع فرص للتوصل إلى اتفاق نهائي في الموعد المحدد، لكنه اعتبر أن المهمة الصعبة المقبلة تكمن في صياغة نص الاتفاق نفسه، وقال إن كل الأطراف الآن تشير إلى وجود صعوبات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة