بارزاني: ششو تحدى السلطات وشكل قوة بأموال جهات أخرى

ردا على رسالة تلقاها من كتلة الوطني الكردستاني

اربيل ـ الصباح الجديد:
قال الرئيس مسعود بارزاني إن حيدر ششو الذي اعتقل مؤخرا تحدى سلطات الإقليم ولم يقبل الانضواء في قوات البيشمركة بل عمد لتشكيل قوة بأموال جهات أخرى.
وكان بارزاني يرد على رسالة وصلته من كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني «الكتلة الخضراء» في برلمان الاقليم بخصوص اعتقال ششو من قبل سلطات الإقليم.
وقال بارزاني في رسالة رد تلقت «شفق نيوز» نصها : «بعد تضحيات المئات من ابطال البيشمركة في محور زمار وشنكال التي كسرت داعش وتعرض الارهابيون بسببها لاكبر هزيمة وتم كسر الحصار المفروض على جبل شنكال وفتحت جميع الطرق وتحررت مساحات واسعة، طلبنا من وزارة البيشمركة تنظيم جميع القوات المحاربة في المنطقة ومن ضمنها القوات التي يقودها حيدر ششو وان تقاتل تحت مظلة الوزارة البيشمركة».
وأضاف بارزاني في رسالته «لكن ششو وبدل ان ينضم لوزارة البيشمركة وان يستانف اعماله ضمن اطلر الوزارة، شكل قوة خارج هذا الاطار واخذ يتلقى الاموال من جهات اخرى متحديا بذلك سلطات الاقليم».
وأشار رئيس الإقليم إلى ان «هذه المنطقة تعتبر منطقة عسكرية ومازالت الحرب مستمرة فيها ويشرف رئيس اركان وزارة البيشمركة على القتال فيها، لذا توجب ان تكون جميع القوى تحت اشراف وادارة قيادة واحدة».
وتابع بارزاني بالقول «كما ارادت هذه المجموعة وبمؤامرة ليست بخفية عنا تشكيل قوة اخرى وادارة اخرى»، في إشارة إلى فصائل مسلحة مرتبطة بحزب العمال الكوردستاني التركي.
وكانت الكتلة الخضراء قد قالت في بيان موجه الى رئاسة البرلمان واعضائه ورئاسة الاقليم ومجلس الوزراء والاحزاب والاطراف السياسية والرأي العام انها تدين عملية احتجاز حيدر ششو وعدد من رفاقه، من قبل قوات امنية في منطقة سيميل التابعة لدهوك.
واشار البيان الى بطولات حيدر ششو ومساهمته في تقليص الضحايا في سنجار وقتاله ومقاومته في جبل شنكال ضد ارهابيي «داعش».
وعبرت كتلة الاتحاد عن استغرابها لاعتقال ششو ورفاقه ، مشيرة الى انه كان من واجب حكومة الاقليم احترامه وشكره.
ورأت الكتلة انه ما من ذريعة قانونية تذكر في اعتقال ششو، مضيفة انه رئاسة الاقليم ووزارة الپيشمرگة قد شكلت الكثير من قواتها الخاصة، وكانت باستطاعتها احتواء تلك القوة التي شكلت في سنجار. وطالبت كتلة الاتحاد بالافراج عن حيدر ششو ورفاقه ، والاعلان عن سبب اعتقاله.
وكان المتحدث باسم رئاسة اقليم كوردستان قد اعلن الاثنين اعتقال ششو ورفاقه بتهمة السعي لتشكيل قوة عسكرية غير خاضعة للقانون وتحدي سلطات الاقليم.واشار الى ان اعتقال ششو وعدد آخر من الاشخاص تم بشكل رسمي وعلني وسيعرضون على القضاء، نافيا ان يكون قد تم اقتيادهم الى جهة مجهولة او اعتقالهم بشكل سري.
وكانت فصائل مسلحة مرتبطة بحزب العمال الكردستاني التركي قد سعت في الأسابيع الماضية إلى إعلان إدارة ذاتية في قضاء سنجار بصورة منفردة لكن تلك المساعي جوبهت برفض قاطع من سلطات الإقليم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة