ديالى تتعاقد مع الكهرباء لسد احتياجاتها من المحولات والمقاييس

على وفق مبدأ البيع بالدفع الميسر
هدى فرحان*

تستعد شركة ديالى العامة للصناعات الكهربائية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن لابرام عقود جديدة مع وزارة الكهرباء وتسويق انتاجها الوطني الرصين من المحولات والمقاييس الكهربائية كما ابدت استعدادها لتجهيز مديريات الكهرباء المنتشرة في عموم العراق على وفق مبدأ البيع بالدفع الميسر على مدى سنتين .
واكد مدير عام الشركة المهندس عبدالودود عبدالستار محمود في تصريح للمكتب الاعلامي على تفعيل التعاون واستمرار التنسيق المباشر مع المسؤولين في وزارة الكهرباء لتسريع اجراءات التعاقد وشراء منتجات الشركة المتوفرة في المخازن والساحات باعداد كبيرة تصل الى (3300) محولة توزيع و(14) محولة قدرة باحجام وسعات شتى واكثر من (120) الف مقياس كهربائي و(25) الف مقياس الكتروني متعددة الاطوار، لاسيما وان وزارة الكهرباء تعد المسوق الرئيس والجهة الاساس التي يعول عليها كثيرا في عملية التسويق والشراء بهدف ديمومة العملية التنصيعية والانتاجية في الشركة وتفعيل اسهامها في دعم قطاع الكهرباء في البلاد.
ولفت الى قيام وفد من المستشارين في وزارة الكهرباء وبتوجيه من وزير الكهرباء بزيارة ميدانية الى موقع الشركة والاطلاع عن قرب على خطوطها الانتاجية المتخصصة والمتطورة ذات المناشئ العالمية وطبيعة سير عملية التصنيع والانتاج فيها ومن المؤمل ان تثمر عن هذه الزيارة نتائج ايجابية تتمثل بتوقيع عقود الشراء في وقت قريب الى جانب توقيع محضر مشترك بعد المداولة مع وكيل وزارة الكهرباء ابدت فيه الشركة استعدادها للبيع والتجهيز لمديريات الكهرباء على وفق مبدأ الدفع الميسر على مدى سنتين .
واعرب عن تفاؤله بتوقيع عقود الشراء والتجهيز في اقرب وقت ممكن خاصة وانه سبق ان تم استحصال موافقة ومصادقة وزير الكهرباء على التعاقد وشراء منتجات الشركة في نهاية العام الماضي كما تم ابرام عقد لتجهيز المحطات الصندوقية سيتم تفعيلها وادخالها حيز التنفيذ في الوقت القريب .
واشار في الوقت ذاته الى الدعم اللامحدود للمسؤولين في وزارة الصناعة والمعادن بهدف الارتقاء بواقع هذه الشركة العملاقة كونها الشركة الصناعية الوحيدة في محافظة ديالى وتعد عصبا اساسيا فيها ولها دور كبير في ازدهار وتنمية مشاريع المحافظة وضمان مستقبل ابناؤها.
واكد محمود بأن شركته حققت تطورا كبيرا في معاملها وخطوطها الانتاجية بعد تنفيذ (14) فقرة على الخطة الاستثمارية من ارقى المناشئ العالمية والصعود بالطاقات الانتاجية الى (7000) محولة/سنويا بتصنيع عراقي 100% وبامتياز من شركة ميتسوبيشي اليابانية واصبحت من الشركات الرابحة في وزارة الصناعة طيلة السنوات الماضية وتتحمل كامل رواتب موظفيها البالغ عددهم (3500) منتسب .
وكشف محمود عن قيام شركة المانية معروفة على مستوى العالم في صناعة المحولات الكهربائية بالاتصال بالشركة وتقديم طلب رسمي لها لغرض مساعدتها ودعمها في تنفيذ مشروع للمحولات في استراليا ، عادا اياه انجازا كبيرا للشركة والصناعة العراقية ومفخرة للعراق .
* اعلام وزارة الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة