باكستان وأميركا تقتربان من صفقة بمليار دولار لتوريد طائرات وأسلحة

إسلام أباد ـ رويترز
اقتربت باكستان والولايات المتحدة من إبرام صفقة دفاعية يبلغ حجمها مليار دولار هذا الأسبوع بعد أن أخطرت السلطات الأمريكية الكونجرس باقتراح لتزويد باكستان بطائرات هليكوبتر وصواريخ لتعزيز جهودها لمكافحة الإرهاب.
وتشمل الصفقة المقترحة التي يبلغ حجمها 952 مليون قيام الولايات المتحدة بتزويد باكستان بخمسة عشر طائرة هليكوبتر من طراز إيه اتش-1 زد وألف صاروخ من طراز هيلفاير ومحركات وأنظمة استهداف وتحديد مواقع ومعدات أخرى. ولكن المفاوضات لم تنته.
وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي الأمريكية إن الطائرات الهليكوبتر وأنظمة الأسلحة مصممة لعمليات مكافحة الإرهاب ومكافحة التجسس ولاسيما في المعاقل الجبلية لحركة طالبان على الحدود الأفغانية.
وكانت الوكالة أخطرت الكونجرس الاثنين الماضي بالصفقة المقترحة مشيرة إلى أنها “ستسهم في السياسة الخارجية والأمن الوطني للولايات المتحدة من خلال المساعدة في تحسين أمن دولة مهمة لأهداف السياسة الخارجية والأمن القومي للولايات المتحدة في جنوب آسيا.”
ولم يرد مسؤولو الدفاع الباكستانيون على طلبات للتعليق. وتحث الولايات المتحدة باكستان على القيام بعمل ضد طالبان مع سحب معظم قواتها المقاتلة من أفغانستان المجاورة.
وقال جيمس هاردي محرر شؤون آسيا والمحيط الهادي في دورية آي إتش اس جينز الدفاعية الأسبوعية لرويترز إن الطائرات الهليكوبتر ستحدث الأسطول الباكستاني المتهالك والذي تواجه بعض طائراته مشكلات في قطع الغيار والصيانة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة