وزيرة الصحة تطلع على واقع الخدمات العلاجية في ميسان

خلال زيارتها الميدانية لمستشفى الطفل والولادة ومركز الاورام السرطانية
ميسان – خاص:
اطلعت وزيرة الصحة الدكتورة عديلة حمود خلال زيارتها الميدانية لمستشفى الطفل والولادة في مدينة العمارة ومركز الاورام السرطانية في قضاء الميمونة 32كم جنوب غرب العمارة على صالة العمليات والاستشارية والطوارئ لغرض تجهيزه بما يلزم من الادوية والمستلزمات الطبية .
وقالت الوزيرة خلال الزيارة التي رافقها فيها مدير الشركة العامة لتجهيز الادوية ومدير عام دائرة صحة ميسان الدكتور زامل شياع العريبي ان اهمية المستشفى تأتي لكونه من المستشفيات التي تخدم شريحة كبيرة من المرضى ولحاجة المحافظة الى هذا المستشفى الذي أنجز مؤخرا والذي من المؤمل افتتاحه قريبا.
من جانبه قال رئيس مجلس محافظة ميسان منذر رحيم الشواي ان الحكومة المحلية قد خصصت ضمن موازنة البترودولار للعام الحالي مبلغا ماليا للتعاقد مع أطباء اجانب لسد النقص الحاصل في الملاكات الطبية ، مبينا ان هذه التعاقدات مع الملاكات الأجنبية ستكون حصة منها لتأمين مستشفى الطفل والولادة بجميع الاختصاصات من الأطباء والطبيبات والملاكات الوسطية والتمريضية .
على صعيد متصل زارت الوزيرة مركز الاورام السرطانية في قضاء الميمونة واطلعت على حجم الخدمات المقدمة في المركز لكونه من المراكز المتطورة في العراق .
وقالت الدكتورة عديلة حمود « للصباح الجديد « اطلعنا على حجم الخدمات المقدمة ونوعيتها في مركز ميسان للاورام ليكون مركزا متكاملا لتقديم خدماته لمرضى الاورام السرطانية ، فضلا عن الاطلاع على الاحتياجات الاخرى التي يحتاجها المركز ومنها اجهزة (كام نايف) و( سيتي سكان). واوضحت ان المركز يعد من المراكز المتقدمة لكونه يحتوي على اجهزة متطورة وملاكات متخصصة وان الوزارة مهتمة جدا بتطويره ولخدمة شريحة كبيرة من المرضى والتي هي بامس الحاجة الى تلك الخدمات التي كانت غير متوفرة قبل افتتاح المركز .يذكر ان المركز يضم اطباء عربا وعراقيين متخصصين بهذا الشان الطبي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة