الأخبار العاجلة

«الشباب» تحيي فعاليات يوم الرياضة العراقي

حملت رسالة إلى الفيفا برفع الحظر

بغداد ـ محمد حمدي*

شارك وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان العشرات من الرياضيين الشباب والرواد والمعوقين وممثلي الاتحادات الرياضية ومنظمات المجتمع والاعلام الرياضي وشركة زين للاتصالات، فعاليات يوم الرياضة العراقي الذي يتزامن مع اليوم العالمي للرياضة من اجل التنمية والسلام وانضم الى الرياضيين في الركضة الجماهيرية التي قطعت شارع (ابو نؤاس) وسط العاصمة بغداد في يوم بهيج حمل اصدق الامنيات والمشاعر بعودة الحياة الى مدننا الأمنة التي ارتدت حلة من الالوان الرياضية عبر عنها المشاركون والمشاركات في الفعالية التي حضرها الملاك المتقدم لوزارة الشباب والرياضة وممثلي الوزارات والمؤسسات الرياضية.
واعرب عبطان عن سعادته الغامرة للاجواء الاحتفالية التي واكبت انتصارات قواتنا الامنية الباسلة ومجاهدي الحشد الشعبي الابطال وهم يدحرون الارهاب وينزلون به الهزائم المنكرة التي اعادت محافظة صلاح الدين واقضيتها وقراها الى احضان الوطن، مبينا ان رسالة الرياضة والسلام التي نتشرف بالمشاركة فيها هي اصدق تعبير سنحمله معنا الى الاتحاد الدولي لكرة القدم بعد ايام قلائل كدليل واضح على عمق الحضارة الانسانية في هذا البلد وتمسك اهله بالحياة الحرة الكريمة، مشيرا الى ان المؤشرات التي تسلمها من رئيس الاتحاد الدولي بلاتر كانت ايجابية جدا وتمهد الى رفع الحظر المفروض عن الملاعب العراقية وعودة العراق الى الاسرة الرياضية الدولية في تنظيم البطولات والملتقيات الدولية.
واكد ان الفعاليات التي تشرف عليها الوزارة بهذا اليوم تحت عنوان (لعيون الابطال ندحر الارهاب) انطلقت بجميع المحافظات بفعاليات رياضية متعددة وستكون مناسبة سنوية منتظمة تتطور الى مهرجانات اكبر وفعاليات متنوعة، واختتم عبطان تصريحة لموفد قسم الاعلام بتقديم الشكر والامتنان الى الاعلام الرياضي العراقي الاصيل الذي عبر عن شراكته الحقيقية لكل المساعي الطيبة من اجل رياضة عراقية سليمة بعراق امن ننعم فيه بالخير والرفاه.
وقدم مستشار وزارة الشباب والرياضة لشؤون الرياضة الدكتور حسن علي كريم شكره الى جميع المشاركين في احياء يوم الرياضة العراقية مذكرا ان من بين المشاركين عشرات الاكاديميين والرياضيين الرواد فضلا عن الناشئين والبراعم وهي حالة نادرة من الرقي الحضاري نقدمها في الاحتفالية ونشرف عليها بالوزارة ونفخر بنجاحها تنظيميا، كما قدم المشرف العام على الاحتفال مدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة الدكتور علي ابو الشون شكره لمنتسبي قواتنا الامنية البطلة ورجال المرور والمتطوعين في تهيئة المكان المناسب لاقامة الركضة الجماهيرية وفعالية الدراجات والقفز بالمظلات على اكمل وجه.
وكان عدد من الاعلاميين الرياضيين قد شارك في احياء يوم الرياضة العراقي من خلال انطلاقهم مع الحشود في الركضة الجماهيرية ومشاركة المتطوعين في تنظيم المهرجان ، وبين الصحفي الرياضي محسن التميمي ان المشاركة اليوم في الفعاليات اشاعت جوا من السلام والامن بالوان رياضية نتمنى ان تتكرر دائما حيث عهدنا الرياضة والرياضيين سببا للتوحد ونبذ الفرقة متمنيا على وزارة الشباب والرياضة ان تعيد رسم مثل هذه الفعاليات المؤثرة دوما.
وكانت الركضة الجماهيرية قد قطعت شارع ابي نؤاس السياحي بكل سلاسة بعد ان وفرت وزارة الشباب والرياضة جميع سبل النجاح.

* إعلام الشباب والرياضة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة