«بيونج يانج» تعلن منطقة حظر بحري وتوقعات بإطلاق صواريخ

سول – رويترز :
قالت وسائل اعلام كورية جنوبية أمس الاثنين إن كوريا الشمالية أعلنت منطقة حظر بحري لسفنها قبالة ساحلها الشرقي مما يشير إلى احتمال إطلاق المزيد من الصواريخ قبل زيارة وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر لسول هذا الأسبوع.
وأطلقت بيونج يانج أربعة صواريخ قصيرة المدى قبالة ساحلها الغربي الجمعة الماضية ، فيما وصفته كوريا الجنوبية بأنه محاولة لإثارة التوتر خلال مناوراتها العسكرية السنوية المشتركة مع الولايات المتحدة.
وفي ظل المواجهة المحتدمة بين الكوريتين تبادلت الدولتان التصريحات شديدة اللهجة في الآونة الأخيرة بسبب اعتقال كوريا الشمالية كوريين جنوبين اتهمتهما بالتجسس.
ولم يعرف ما إذا كان أحدث تحذير للسفن بعدم الاقتراب من منطقة تقع قبالة الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الكورية إشارة مباشرة على إطلاق وشيك لصواريخ.
وقال المتحدث باسم نائب وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية سيونج يونج في إفادة صحفية «لا توجد أي إشارة على تحركات غريبة.» ونفى إرسال تحذير من الإبحار لسول أو للمنظمة البحرية الدولية.
وكانت كوريا الشمالية أبلغت المنظمة من قبل بإطلاق صواريخ طويلة المدى وقالت إنها صواريخ إطلاق أقمار صناعية. وتفرض الأمم المتحدة عقوبات على كوريا الشمالية تمنعها من تطوير تكنولوجيا الصواريخ الباليستية .
ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن مسؤولين حكوميين قولهم إن التحذير البحري يسري منذ الأول من ابريل نيسان وإنه يمكن أن يشير إلى أن إطلاق صاروخ متوسط المدى من طراز رودونج «محتمل».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة