الأخبار العاجلة

براءة طفلة سورية تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

متابعة ـ الصباح الجديد:
معانٍ كثيرة حملتها صورة الطفلة السورية التي التقطها أحد المصورين الصحفيين في مخيم اللاجئين بتركيا.
الصورة تظهر البنت الصغيرة ذات الـ 4 أعوام وهي ترفع يديها متخذه وضع الاستسلام وذلك حينما وجه المصور الصحفي عدسة الكاميرا نحوها ليلتقط لها صورة تذكارية، ظانة أنه يوجه نحوها السلاح.
وأثارت هذه الصورة الكثير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك، تويتر»، وعبروا عن مدى تعاطفهم مع هذه الطفلة، ضحية الحرب التي تشهدها سوريا.
أثارت تلك الصورة الفوتوغرافية عددا كبيرا من الأصداء على الانترنت حيث كتب أحد مستخدمي تويتر قائلا:» الأمر يثير حزنا ، هذا هو العالم الذي خلقناه لأطفالنا»، وهناك مدونة أخرى تقول:» أصبحت سورية مكانا مرعبا بذنبنا».
وحصلت الصورة الفوتوغرافية على ما يزيد عن 14 ألف تغريدة على تويتر خلال ساعات.
وتقول الاحصائيات إن الحرب في سورية المستمرة منذ أكثر من 4 أعوام أودت بحياة ما يزيد عن 10 آلاف طفل سوري، وأصبح نحو 5 ملايين طفل بحاجة ماسة إلى المعونات الإنسانية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة