«حلم مهدي» سباق الوفاء

تضامن الوسط الرياضي والشعبي مع حادثة استشهاد اللاعب الشاب مهدي عبد الزهرة وما أعقب الحادثة الاليمة من مبادرات ايجابية لتحقيق حلم الشهيد في شراء منزل خاص باسرته، انما جاءت لتؤكد عمق العلاقة بين الوسط الرياضي في اثبات معدن العراقي الاصيل في اوقات الشدة.
وفي الوقت الذي اقيم فيه حفل تأبين اللاعب الراحل بنحو محزن، بيد انه جاء بمبادرات كبيرة مثالية على الصعيدين الرسمي الحكومي والشعبي الرياضي، فقد اعلن وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان انه سيفاتح «فيفا» لرعاية عائلات شهداء الرياضة العراقية، ويدرك عبطان فحوى هذا التوجه الابوي في خطوة واثقة نحو حفظ حقوق الشهداء من القطاع الرياضي، وتعريف اعلى جهة مسؤولة على كرة القدم بمظلومية رياضيي ابناء الرافدين.
وليس ببعيد عن خطوة «عبطان» المسؤولة، فان الوسط الرياضي من مسؤولين واندية ولاعبين وشخصيات ومحبين وجمهور باشروا حملة لجمع «تبرعات» لاسرة الشهيد من اجل تحقيق «حلم مهدي» في توفير مسكن يليق بإسرته.. ولا بد من الاشادة بجهود رئيس نادي الكهرباء علي الاسدي وعضو الادارة حسين زهراوي ونعيم صدام والمدرب عادل نعمة والزميل الصحفي ضياء حسين والزميل الإعلامي حيدر زكي، الذين اعلنوا تشكيل لجنة وخلية عمل لجمع التبرعات التي شهدت تسابقاً واضحاً في وقفة تضامنية مع أسرة الشاب الشهيد.
سباق الوفاء للاعب الشهيد سيخلده التأريخ، وسطنا يطرز اروع المواقف البيضاء المشرفة اتجاه النجوم الراحلين، يقيناً ان مهدي لن ينسى من وقف معه ولو بكلمة، فالشاب المظلوم عند رب رحيم يدعوا بالخير لمن يؤازر أسرته، غادر الدنيا الى جنان الخلد مضرجاً بدماء الشهادة، لكنه باقٍ في وجدان الشرفاء.
فلاح الناصر

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة