«بغداد سيرة مدينة».. جديد نجم والي

بغداد – الصباح الجديد:

“بغداد، سيرة مدينة”، هو الإصدار الجديد للروائي العراقي نجم والي. الكتاب الذي يحوي على 384 صفحة من القطع الكبير والذي صدر عن دار الساقي في بيروت ولندن يُري بغداد، من جانب، كمكانٍ للفنطازيا ويبيّن، من جانبٍ آخر، ما هو مدهش وغير قابل للمنال فيها.
يزخر الكتاب بحقائق تاريخية وصورٍ ووثائق معاصرة. كما يستنطق نصوص أدباء غربيين زاروا بغداد وتركوا وراءهم انطباعاتهم. ويرسم صورة غنيَّة الملامح لبغداد منذ تأسيسها في العام 762، مروراً بحكم الخليفة الأسطوري هارون الرشيد، حتى خرابها على أيدي المغول.
كما ويروي قصصاً عديدة عن بغـداد الحاضـر مـن ذاكـرة نجـم والي، عن حبـه الأول، عـن دخولـه الحياة الأدبية، مروراً بسجنه في أقبية مديرية الاستخبارات العسكرية، وحتى هروبه إلى المنفى بعد أسابيع قليلة من اندلاع الحرب العراقية الإيرانية.
الكتاب هو وثيقة مهمة توضع فيها النظرة الغربية لصورة بغداد بمواجهة النظرة الشرقية، لكي لا نقول أنه درس في علم النظرة يلائم بين الطوبوغرافية والذاكرة الذاتية.
“بغداد، سيرة مدينة”، هو تاسع كتاب صدر للكاتب المقيم في برلين، بعد 6 روايات ومجموعتين قصصيتين، ومن الجدير بالذكر أن الروائي نجم والي كان قد حصل قبل فترة قريبة على جائزة برونو كرايسكي العالمية للكتاب لعام 2014 عن روايته الأخيرة “بغداد مارلبورو، رواية من أجل برادلي مانينغ”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة