«الشباب» تفاتح «الفيفا» لرعاية عائلات الشهداء

استكمال التحضيرات لمهرجان يوم الرياضة العراقي

بغداد ـ قصي حسن*

اكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان دعم الوزارة الى عوائل الشهداء الرياضيين، جاء ذلك خلال حضوره الحفل التأبيني الذي اقامه نادي الكهرباء على روح لاعبه الشاب مهدي عبد الزهرة الذي استشهد في احد تفجيرات بغداد.
عبطان اشار في حديثه الى انه سيفاتح رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) جوزيف بلاتر في لقاءهم المرتقب مطلع الشهر القادم ويطلب منه دعم عائلات الشهداء الرياضيين العراقين الذين سقطوا جراء العمليات الارهابية مضيفا انه سيفاتح مجلس الوزراء لاستحصال دعم استثنائي لتلك العائلات موضحًا ان الرياضة العراقية خسرت احد شبابها الواعدين الذين رفعوا راية العراق عالياً في العديد من المحافل.
من جانب آخر، اكملت وزارة الشباب والرياضة تحضيراتها لاقامة المهرجان الرياضي الكبير (لعيون العراق ندحر الارهاب) الذي يقام يوم بعد غدٍ الاثنين السادس من شهر نيسان الجاري بمناسبة يوم الرياضة العراقي الذي يتضمن العديد من الفقرات والانشطة المتنوعة.
وقال مستشار وزارة الشباب والرياضة لشؤون الرياضة الدكتور حسن الحسناوي ان الاحتفال بيوم الرياضة العراقي جاء في ضوء توجيهات وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، وياتي متزامنا مع انتصارات جيشنا الباسل وابطال الحشد الشعبي والقوات الامنية ضد عصابات داعش وتحرير مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين من رجس الارهابيين.
واضاف الحسناوي ان الوزارة عقدت اكثر من اجتماع ولقاء مع المؤسسات الرياضية واللجنتين الاولمبية والباراولمبية وجامعة بغداد ومنظمات المجتمع المدني، ووجهت دعوات الى مجلس الوزراء ومجلس النواب ونجوم الرياضة والفن والثقافة وكبار السن والابطال وكليات التربية الرياضية في الجادرية والتربية الرياضية للبنات وذلك لتفعيل هذا اليوم الرياضي باعتباره يوما عالميا وان العراق جزء من هذا العالم.
واكد الحسناوي ان وزير الشباب والرياضة طلب من وزير التربية ان يتم تخصيص الدقائق الاولى من الدوام الرسمي في المدارس للاحتفال بهذه المناسبة الكبيرة بعد غدٍ الاثنين.
وبين ان الركضة الجماهيرية المفتوحة ستنطلق في شارع ابو نؤاس قرب جسر الجمهورية حتى ملعب الكرادة بمشاركة كبيرة لجميع اطياف الشعب العراقي، كما سيشارك موظفو الوزارة في الكرنفال من خلال ارتداء الزي الرياضي، وتم التنسيق بين مديريات الشباب والرياضة في الكرخ والرصافة ومدينة الصدر مع الاشراف التربوي في وزارة التربية من اجل انجاح المهرجان الكبير الذي سيتضمن فعاليات بالقفز بالمضلات والدراجات النارية وايضا الاستعانة بجهد وزارة الدفاع في الاسهام في اخراج الكرنفال بحلة قشيبة تسر الناظر.
وسبق لوزارة الشباب والرياضة ان قدمت دعمها لجميع الانشطة والفعاليات والبطولات الرياضية من اجل تطوير الواقع الرياضي وفتحت ابوابها لجميع الانشطة وليس كرة القدم، اذ نظمت قبل ايام بطولة الجمهورية بالعاب القوى بالتعاون مع اتحاد اللعبة بمشاركة جميع محافظات العراق ايمانا منها برعاية الفعاليات الرياضية لاسيما اصحاب الانجازات والاوسمة القادرين على رفع اسم العراق عاليا في المحافل الدولية.
كما انها تستقبل الفرق الشعبية في اكبر تجمع كروي بمشاركة نحو 9 الاف فريق بغية دعم هذه الفرق التي لديها مواهب وخامات يمكن الاستفادة منها في الاندية وصولا الى المنتخبات الوطنية، وهو جزء من رؤية الوزارة في احتضان المواهب ورعايتهم برغم الظروف الصعبة التي يمر بها البلد جراء الضائقة المالية.

* إعلام الشباب والرياضة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة