الأخبار العاجلة

رئيس مجلس النواب يطلع على الواقع الانتاجي للصناعات الجلدية

حسين حسن*
اطلع رئيس مجلس النواب سليم عبدالله الجبوري على الواقع الانتاجي للشركة العامة للصناعات الجلدية وحل قضية رواتب شركات التمويل الذاتي المتأخرة بحضور مستشار الوزارة العلمي الدكتور حمودي عباس.
وقال الجبوري خلال زيارته للشركة انها اتت استجابة للشعور المتنامي بأن تأخذ الصناعة حظها الوافر من قبل المؤسسات منها التشريعية والرقابية وان اقل مايمكن الحديث عنه هي قضية الرواتب والتخصيصات التي يشعر من خلالها الفرد بالوجود والرغبة العارمة بتطوير المؤسسة التي ينتمي لها في وقت نواجه اشكاليات نستطيع حلها ضمن السياقات الطبيعية المعتادة .
واضاف نحن ندرك تماماً نستطيع الابداع اذا ما توفرت الارضيه له من خلال توفير مستحقات المنتسبين المالية التي غابت منذ اشهر، واصفاً اياها (بالخط الاحمر) ولدينا الامكانيات المتاحة لتجاوز هذه المشكلة هو الحد الادنى الذي يمكن توفيره لمن يعمل ويؤدي عمله .
وابدى استعداده بالايعاز الى اللجان المختصة المعنية في وزارة الصناعة والوزارات الاخرى بضرورة الوقوف الى جانب الصناعة وشركاتها المختلفة لاسيما المعنية بنظام التمويل الذاتي لغرض تنشيطها وخلق روح التنافس الايجابي .
ودعا الجبوري وزارتي الدفاع والداخلية بالتوجه صوب الوزارة وشركاتها لابرام العقود لتجهيزها بمنتجاتها المتنوعة لتوفير السيولة النقدية للاكتفاء الذاتي منها في اقل تقدير، مشيداً بالدور الذي يقوم به المنتسب بالعمل منذ ساعات الصباح الاولى حتى المساء من خلال توفير مستلزمات الحياة اليومية من الصناعات في ظل الظروف والتحديات الامنية التي تعصف بالعراق…
هذا وقد تجول رئيس المجلس في اقسام المصانع واطلع على خطوطها الانتاجية واستمع الى شرح مفصل من قبل العاملين والمنتسبين فيها بشأن انتاج الشركة من المستلزمات العسكرية منها الدرع الواقي والخوذة وحذاء الخدمة التي تقاوم في اصعب الظروف التي يستعملها المقاتل العراقي في ساحات القتال.
من جانبه قال مستشار الوزارة العلمي متوجهاً بالشكر للضيف الزائر لتفقده قطاع الصناعات الجلدية متأملا بأن تفتح هذه الزيارة الباب امام زيارات مماثلة لقطاعات صناعية اخرى للاطلاع على حجم الامكانيات والخبرات والاندفاع لدى العاملين نحو العمل ليلا ونهارا ومستعدين ان يبذلوا جهوداً كبيرة بثلاثة وجبات عمل ، مشيراً الى أن الشركة تفتقر الى ابرام العقود التي من خلالها يتم تسويق الانتاج الى الجهات المستفيدة التي تسهم في توظيف هذة الخبرات والامكانيات خدمةً للصالح العام.
الى ذلك عدّ المهندس احمد عبداللة الكعبي مدير عام الشركة هذه الزيارة بانها تاريخية لتفتح الباب امام زيارات اخرى لشركات الصناعة لتكون بادرة خير، مناشداً وزارتي الداخلية والدفاع بالتعاقد مع الشركة بشراء منتجاتها من شتى التجهيزات العسكرية دعماً لقواتنا الامنية في الوقت نفسه دعا وزارة المالية باطلاق رواتب منتسبي الشركة المتأخرة.
* اعلام الشركة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة