الأخبار العاجلة

الرئيس بارزاني: الحرية ووحدة الكرد اقوى سلاح لمواجهة مشكلاتنا

بعد تسلمه رسالة من اوجلان

اربيل – الصباح الجديد:
قال رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ان مباديء الحرية والسلام وثقافة التعايش ووحدة الصف الكردي اقوى سلاح يواجه به الشعب الكردي مشاكله.
جاء ذلك خلال استقباله ليلى زانا نائبة فى البرلمان التركي والوفد المرافق لها وتسلمه رسالة من عبد الله اوجلان، و تالف الوفد من سري ثريا اوندر نائبة فى البرلمان التركي و عضوة فى الوفد الزائر لايمرالى ونيلوفر كوچ القيادية في حزب KNK الذين حملوا الرسالة للرئيس بارزاني.
وجاء في بيان لرئاسة الاقليم «قدم الوفد الضيف تحيات عبدالله اوجلان لرئيس الاقليم وتحدثوا معه حول زيارتهم لايمرالي بداية هذا الشهر ولقائهم باوجلان، حيث اكدوا بان اوجلان مطلع تماما على الاوضاع الحالية في المنطقة والتغييرات السياسية فيها بالاضافة الى الحرب المفروضة على كردستان من قبل الارهابيين مؤكدين على تقدير اوجلان على الدور الذي يلعبه الرئيس بارزاني وثقته بسيادته لحل المشاكل وابعاد تهديدات الارهابيين عن كردستان»
وأضاف «قدم اعضاء الوفد تعازيهم وتعازي اوجلان للرئيس بارزاني وعوائل البيشمركة الشهداء الذين ضحوا بارواحهم واستشهدوا دفاعا عن الوطن»، كما اكد اعضاء الوفد الضيف على «وحدة الصف بين الاحزاب السياسية وضرورة عقد المؤتمر القومي».
واوضح البيان «الرئيس بارزاني رحب بالوفد الضيف شاكرا مشاعر اوجلان حول الوضع في كردستان وضرورة حل المشاكل والازمات الحالية» مؤكدا على «ان وحدة الصف الكردي والتاخي والعمل بالمباديء العليا للشعب الكردي الا وهي الحرية و السلام و ثقافة التعايش هي اقوي سلاح يمكننا مواجهة مشاكلنا به».
واضاف بارزاني « ان كردستان لن تكون ابدا جزءا من الصراعات الطائفية التي تجتاح المنطقة» مؤكدا على «ان الانتصارات التي يحققها الكرد ضد الارهابيين ضمن موقعا مهما لهذا الشعب وانه لمن دواعي الفخر ان يقاتل هذا الشعب في صف واحد من كوباني حتى خانقين».
وشدد بارزاني على «ضرورة عقد المؤتمر القومي الكردي مؤكدا على «دورالجميع في انجاح هذا المؤتمر والذي يهدف بالدرجة الاساس الى ايصال رسالة السلام من الشعب الوردي لشعوب العالم».
وجاء في البيان «عملية السلام في تركيا والوضع في غرب كردستان ومعالجة كافة المشاكل بين الاحزاب الكردستانية كان محورا اخرا من الحديث، حيث اكد الرئيس بارزاني على دعمه الكامل لعملية السلام في تركيا».
وكان نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كردستان قد استقبل يوم الأثنين كل من السيدة ليلى زانا وثري ثريا أوندر أعضاء البرلمان التركي.
وخلال اللقاء قدم الوفد نبذة عن زيارتهم الأخيرة إلى بحيرة إمرالي ولقائهم مع عبدالله أوجلان، كما نقلا تحياته إلىه، وقالا؛ بأن أوجلان على إطلاع كامل على جميع تلك المحاولات والجهود التي يبذلها نيجيرفان لدعم ومساندة عملية السلام والحل وجدد تقديره لتلك الجهود.
وجاء في بيان لحكومة الاقليم «تداول الجانبان خلال اللقاء آخر المستجدات وخطوات عملية السلام والحل، وشدد ا على أهمية الإلتزام بالسلام والحل، آملين أن تصب الجهود والخطوات نحو السلام والحل لجميع الأطراف ودعم إفساح المجال للمشاكل الثانوية أن تؤثر على مجرى العملية السلمية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة