الأخبار العاجلة

مجلس البصرة يصوت على خطة مشاريع 2015

بغداد ـ الصباح الجديد:
صوت أعضاء مجلس محافظة البصرة خلال جلسة استثنائية عقدت على خطة مشاريع العام الحالي 2015، فيما أكدت لجنة التطوير والإعمار في المجلس أن الخطة تتألف من عشرات المشاريع الحيوية الموزعة على مختلف القطاعات.
وقالت رئيس لجنة الإعمار والتطوير زهرة حمزة البجاري في حديث صحافي، إن «أعضاء المجلس صوتوا بالأغلبية المطلقة على خطة مشاريع عام 2015 خلال جلسة استثنائية عقدت في مقر المجلس».
وأضافت أن «الخطة تتكون من عشرات المشاريع الحيوية التي تشمل مختلف القطاعات، ومنها الماء والكهرباء والمجاري والطرق والجسور والتربية والتعليم».
وأوضحت البجاري أن «المشاريع التي تتألف منها الخطة تزيد قيمها الاجمالية على ستة ترليونات دينار».
وبينت أن «المشاريع التي تحتويها الخطة تشمل بناء مجسرات جديدة للحد من ظاهرة الاختناقات المرورية، إضافة الى تشييد جسر جديد بمواصفات حديثة على شط البصرة، فضلا عن إعادة تأهيل الأنهار المتفرعة من شط العرب باتجاه مركز المحافظة (مدينة البصرة) وكذلك بناء الكثير من المدارس». يشار الى أن غالبية المشاريع التي احتوتها خطة العام الحالي تنتمي الى خطة العام السابق 2014، والتي لم تنفذ بسبب عدم حصول المحافظة على تخصيصات مالية كافية من جراء المشاكل الناجمة عن انخفاض أسعار النفط.
يذكر أن البصرة تعد مركز صناعة النفط في العراق، ومن أهم المدن النفطية في العالم، إذ تمتلك نحو 59% من احتياطات العراق النفطية، وتضم أضخم الحقول النفطية في العراق، منها مجنون والرميلة وغرب القرنة، ومن خلال المحافظة تصدر معظم كميات النفط العراقي التي تعتمد موازنة الدولة على عوائدها بشكل شبه كامل، حيث تصدر كميات النفط بواسطة ناقلات بحرية أجنبية من خلال ميناءي العمية والبصرة (البكر العميق سابقا)، فضلا عن ثلاث منصات أحادية عائمة (المربد وجيكور والفيحاء)، ويضخ النفط للمنصات الثلاث الجديدة والميناءين القديمين عبر شبكة أنابيب تمتد تحت الماء وتتصل بمستودعات خزن ساحلية تقع قرب مركز قضاء الفاو المطل على الخليج، وبالرغم من كل ذلك فإن سكان المحافظة يعانون بشدة من تردي الخدمات والبطالة وأزمة سكن خانقة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة