الأخبار العاجلة

مسعود بارزاني: لن نكون جزءاً من الصراعات الطائفية في المنطقة

اربيل – الصباح الجديد:
اكد رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، ان شعب كردستان كان دوما صاحب ثقافة التعايش السلمي والتسامح ولن يكون ابدا جزءا من الصراعات الطائفية في المنطقة وان ثقافة التطرف والعنف لن تكون ابدا جزءا من المجتمع في كردستان
جاء ذلك خلال استقباله وزير الخارجية وشؤون الاتحاد الاوروبي في لوكسمبورك جان اسل والوفد المرافق له.
وشكر الرئيس بارزاني مواقف الدول الصديقة للاقليم، بحسب بيان لرئاسة الاقليم اطللعت عليه “الصباح الجديد” ، مبينا ان اقليم كردستان وبرغم خوضه لحرب قاسية لكنه اخذ على عاتقه مساعدة النازحين واللاجئين كواجب وطني وانساني وسيستمر في هذا الدور”.
واكد على “ان قوات البيشمركة تحارب الارهابيين بكل فخر واستطاعت تحطيم اسطورة داعش”، مبينا “ان داعش تشكل تهديدا حقيقيا ولايمكن مواجهتها عسكريا فقط بل يجب محاربتها فكريا اضافة الى تجفيف مصادر تمويلها المالية وان لا يستغلوا الديمقراطية والحريات في الدول الاوروبية لغرض تسهيل عملياتهم الارهابية”.
وجاء في البيان “الاوضاع السياسية وازمات المنطقة والعلاقات بين اقليم كردستان وبغداد كانت محورا اخرا من الاجتماع حيث اكد الرئيس بارزاني على ان شعب كردستان كان دوما صاحب ثقافة التعايش السلمي والتسامح ولن يكون ابدا جزءا من الصراعات الطائفية في المنطقة”.
واضاف “ان ثقافة التطرف والعنف لن تكون ابدا جزءا من المجتمع في كردستان”، موضحا “ان اقليم كردستان ملتزم تماما بالاتفاقية النفطية المبرمة بينه وبين بغداد وان الاقليم ينتظر تنفيذها بشكل كامل من قبل بغداد”,
فيما اثنى الوزير الضيف على انتصارات البيشمركة مؤكدا على تقدير بلاده لاقليم كردستان لما تقدمه من مساعدات انسانية للنازحين واللاجئين في الاقليم مبينا “ان العالم ينظر باحترام شديد لدور الاقليم في حماية النازحين واللاجئين والمكونات الدينية والقومية”.
كما اثنى الوزير على الاستقرار والتطور الذي يشهده الاقليم بالاضافة لالتزام الاقليم بمباديء الديمقراطية وحقوق الانسان . واكد الوزير للرئيس بارزاني ان لبلاده “ميل كبير لمساعدة الاقليم في الجانب الانساني والعسكري” مشددا على “استمرار بلاده في دعم الاقليم انسانيا” معربا عن “استعداد بلاده وبالتعاون مع المانيا لمعالجة جرحى البيشمركة وتوفير المساعدات الطبية”.
واشار وزير خارجية لوكسمبورك الى “ان الدول الاوروبية تكن الكثير من الاحترام للبيشمركة وانهم متفهمون للدور الصعب الذي تلعبه قوات البيشمركة حيث لولاهم لما انكسرت هذه القوات الارهابية واصفا اياها بالتهديد الحقيقي للجميع وعلى الجميع مواجهتها والوقوف ضدها”.
وفي اطار زيارته للاقليم التقى جون آزلمبورن وزير خارجية اللوكسمبورغ والوفد المرافق له نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كردستان، وجرى خلال اللقاء بحث أوضاع اللاجئين والنازحين الذين توجهوا إلى إقليم كردستان، واعرب الضيف عن شكره لحكومة الاقليم لتحملها اعباء الاعداد الكبيرة من اللاجئين.
واكد جون أنهم “سيسخرون كافة جهودهم من أجل إقناع المجتمع الدولي وبشكل خاص الدول الأوربية لتقديم الخدمات للنازحين ومساعدة حكومة إقليم كردستان”،

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة