الربيع العربي وخريف الاقتتال

اذا كنا قد اسبشرنا خيرا بحلول الربيع العربي على المنطقة كونه بدد كل ملامح البؤس والشقاء التي كانت مهيمنة على نفوس العرب من خلال استبداد وظلم قادة بعض الانظمة العربية التي اسقطتها الارادة الشعبية ، فأننا اليوم امام حالة وظرف قد يجعلنا نشكك بالاهداف والغايات التي تقف وراء ماسمي بالربيع العربي ، فمنذ سقوط الانظمة الاستبدادية لم تشهد الدول العربية التي مر عليها هذا الربيع اي استقرار او هدوء يمكنها من معالجة مخلفات تلك الانظمة ، وسادت هذه الدول اضطرابات على شتى الاصعدة وصلت الى حد استعمال السلاح وبروز تنظيمات وحركات وتكتلات طرحت قضاياها على انها البديل الافضل في اطارسياسي ، هو في حقيقته استقطاب طائفي ومذهبي، وتحول الصراع من الحيز السياسي الى الحيز الطائفي الذي بات يهيمن ويسيطر على كل العقول والنوايا والاجتهادات، وهذا مايحصل الان في اليمن وقبلها في مصر وليبيا وتونس ، فالتحالف الذي قادته السعودية لقتال الحوثيين في اليمن يعد سابقة خطيرة في المحيط العربي كونه يبعد تماماً الحلول السلمية والسياسية ويطرح بديلا عنها الحل العسكري بكل عنفه وآثاره الخطيرة ،
فهل وصل العرب لحد القتال لكي يكون بديلا عن الحوار ، وماهو دور الجامعة العربية في مثل هذه الازمات وكيف يمكن لها ان تتحرك بعد اتخاذ القرارات من دون علمها ، وماهو مصير المنطقة العربية في ظل غياب دور جامعتها التي لم تعد تعرف مايجري في المحيط العربي ، بعد ان صارت قراراتها عبارة عن حبر على ورق ، وهذا ماأكدته نتائج اعمال قمة شرم الشيخ عندما خلا بيانها الختامي من اية مبادرات ملزمة لحلول ازمة اليمن والاكتفاء بالتوجيهات والتحذيرات وتركت الامور سائبة من دون الاخذ بنظر الاعتبار ماستترتب من معطيات وآثارخطيرة على الواقع العربي اذا ما استمرت هذه المواجهات العسكرية والتي ستجعل من اليمن سوريا ثانية من حيث التدمير والخراب والاستنزاف الاقتصادي الذي سيجعل من اليمن في خانة الفقر والاضمحلال والفوضى ، مما ستشكل كل هذه المعطيات حاضنة آمنة للارهاب ولداعش والقاعدة ليكون لها موطيء قدم جديد في منطقة غاية في الاهمية يمكن ان تكون منطلقا مهما لتوسيع رقعة مايسمى بالدولة الاسلامية تجاور المملكة العربية السعودية الاسلامية .
فهل وضعت الجامعة العربية مثل هذه الاحتمالات على مائدة البحث والاستقصاء ، وهل فكر القادة العرب بأنهم يسهمون في فتح آفاق جديدة للارهاب من خلال عدم تعمقهم في ايجاد الحلول المناسبة للازمات التي تواجه دولهم … ام انهم يريدون ان يوقفوا انضاج ثمرة الربيع العربي ليجعلوها تفسد في خريف الاقتتال والحروب ؟؟؟ .
رياض عبد الكريم

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة