استياء من قيام وزارة الثقافة بتأجير قاعاتها التشكيلية

بغداد ـ الصباح الجديد:
ابدى تشكيليون ومهتمون بالفن التشكيلي العراقي استياء كبيرا من اعلان دائرة الفنون التشكيلية التابعة لوزارة الثقافة، عن جدول يوضح السعر الأعلى والأدنى لاستئجار قاعاتها الخاصة بالعروض التشكيلية الواقعة في الطابق الأرضي في بناية وزارة الثقافة، مؤكدين ان هذا الاجراء خاطيء جدا ومفاجيء وبمثابة صدمة للفنان في ظل الظروف التي يعيشها البلد اولا فضلا عن الامكانية المحدودة للفنان التشكيلي وغياب الكثير من قاعات العرض الاهلية.
وأكد مدير دائرة الفنون التشكيلية شفيق المهدي أن لجنة لتحديد الأسعار من قبل خبراء وفنانين في الدائرة وضعت جدولاً لأسعار تأجير قاعاتها لإقامة المعارض الرئيسة والتي تصل إلى 750 ألف دينار عراقي لليوم الواحد، إذ وصل سعر قاعة “عشتار” ومسرحها الذي تقام فيه الندوات والاحتفالات إلى نصف المليون دينار عراقي لليوم الواحد، في حين جاء السعر الأدنى من نصيب قاعة المعارض الصغيرة والذي وصل إلى 300 ألف دينار عراقي (نحو 250 دولارا ) لليوم الواحد.
وأضاف: أن الجدول يظهر من خلال كتاب يستند إلى محضر اجتماع مع وزير الثقافة بان القاعات الأربع في بناية قاعة الحرية “كولبنكيان” هي أيضاً تخضع لجدول في الأسعار.
الفنان سعد الطائي فقد اكد انه اجراء خاطيء، وقال: «هذا غلط، الوزارة جهة حكومية وهي التي من المفترض ان تساعد الفنان وهي التي يجب ان تقتني من الفنان الذي تكلفه الاطارات مبالغ كبيرة،فكيف تأخذ منه اموال ايجار».
واضاف: «ربما تفعل ذلك القاعات الصغيرة الاهلية كي تمول نفسها، اما ان الوزارة تتقاضى الوزارة من الفنان اجور عرض اعماله فهذا غير صحيح وغير ملائم».
المدير العام السابق لدائرة الفنون التشكيلية جمال العتابي اوضح ان «الاجراء بمنزلة صدمة، وقال: بعد الاجراءات الاخيرة للحكومة في التقشف اصبح هناك تأثيرات واضحة على الدائرة كما يبدو لي، واعتقد ان السبب يدخل في باب التقشف سيما انه سند قانوني للدائرة كونها تعمل بالتمويل الذاتي وعليها ان توفر مبالغ لها من خلال تأجير قاعاتها».
فيما قال الفنان فهمي القيسي ان «الظروف هي جعلت الدائرة تعتمد على نفسها وتتخذ هذا القرار، في حين في كل العالم تجد ان وزارة الثقافة هي التي تدعم الفنان، وانا استغرب من اجراءاتها الاخرى ايضا حينما يريد فنان اخراج اعمال معينة عليه ان يدفع 35 الف دينار عراقي (نحو 30 دولار) عن كل عمل، وهذا يؤثر على الفن والفنان الذي يريد ان يقيم معرضا في الخارج وعليه ان يدفع هذا المبلغ عن كل لوحة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة