«السوداني« يترأس اجتماعاً للوحدات الادارية والايوائية بالنجف

اكد على أعداد برنامج خدمي واجتماعي متكامل

بغداد ـ زينب الحسني:

اطلع وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني على واقع الخدمات لدوائر الوزارة المقدمة للفئات المستفيدة من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة الاخرى.
وقال الوزير خلال ترؤسه اجتماعا موسعا ضم مسؤولي الوحدات الادارية والايوائية للوزارة في المحافظة بحضور عدد من اعضاء مجلس النواب والمحافظة ومدير عام دائرة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة ان البلد يمر بظروف أستثنائية ومواجهة بعض التحديات منها الارهاب والوضع السياسي والاقتصادي ادى ذلك الى أيقاف خطط التنمية نتيجة تراجع أسعار النفط مما اثر سلبا على مشروع الموازنة الاتحادية لهذا العام ليؤخر مجمل نشاطات ومشاريع الوزارة .
واضاف ان هذه الظروف لن تقف عائقا امامنا ويجب ان نعمل ونتكيف معها وجاءت هذه لتصحيح بعض المسارات الاقتصادية بتوسيع منافذها واتجاهاتها ، مبينا ان تنفيذ قانون الحماية الاجتماعية الجديد عد من أفضل القوانين التي شرعتها الحكومة العراقية بعد 2003 وجاء لتحسين الواقع المعيشي والسكني والصحي والتعليمي للفرد والاسرة العراقية على وفق معيار خط الفقر من دون النظر للشمول الفئوي ولهذا عملت الوزارة بتحشيد طاقاتها الوظيفية واطلاق الحشد الوظيفي ايمانا بالحشد الشعبي لان كليهما يعمل في الميدان.
ووجه الوزير مسؤولي الوحدات بضرورة تفعيل نشاطات دوائرهم في وسائل الاعلام والتعاون مع منظمات المجتمع المدني الاكثر فعالية لتعريف الرأي العام بجميع مفاصل الوزارة من دون النظر الى احد مفاصله.
واستمع الوزير الى الاستفسارات والمقترحات ومعوقات العمل من قبل مسؤولي الدوائر لوضع الحلول والمعالجات واتخاذ الاجراءات المناسبة وفقا للأنظمة والتعليمات المعمول بها ، مثمنا الجهود الاستثنائية لا عضاء مجلس النواب والمحافظة في لجنة حقوق الانسان والحكومة المحلية متمثلة بالمحافظ ومجلس المحافظة لاسهامهم في انشاء عدد من المشاريع الخدمية والايوائية من تخصيصات تنمية الاقاليم ومتابعة عمل دوائرالوزارة المحافظة.
على صعيد متصل تفقد الوزير دار المسنين في المحافظة وقال ان رعاية المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة من اولى المهام التي تقع على عاتق الوزارة كونها تمثل الجهة الرسمية التي تتبنى رعاية الفئات المحرومة من المجتمع ، لافتا الى ان الزيارات الميدانية للمسؤول تمكنه من تشخيص مواضع الخلل في الاداء والمعوقات التي تواجه سير العمل لايجاد الحلول الملائمة لها. وبين ان رعاية المسنين واضافة الى كونها من واجبات عمل الوزارة الا انه يمثل مبدأ انساني تلتزم به الوزارة وتحرص على تنفيذه على وفق الية مهنية تتمثل في توفير الخدمات الصحية والنفسية والاجتماعية وتسعى الى توفير اجواء اسرية للمستفيدين وباشراف باحثين اجتماعيين .
وتفقد السوداني اروقة الدار والتقى بعدد من المسنين مستفسرا عن اوضاعهم المعيشية والصحية واحتياجاتهم ، واكد للقائمين على الدار ضرورة اعداد برنامج أجتماعي وخدمي متكامل وتوفير جميع المستلزمات الضرورية .
بعد ذلك أفتتح الوزير اول مركز متخصص لضعاف السمع وهو احد المراكز التابعة لمعهد الامل للصم والبكم لدائرة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة يرافقه نائب المحافظ وعدد من المسؤولين واطلع على مناهج التعليم والاداء الوظيفي للمشرفين على المركز وتجول في وحدات المراحل الدراسية التمهيدي والمتوسط والاول والثاني الابتدائي.
واكد السوداني على ضرورة الاهتمام بهذه الشريحة من الاطفال واعادة اندماجهم بالمجتمع اسوة باقرانهم في مدارس وزارة التربية لاكمال دراستهم ،واوعز يتوفير المستلزمات الضرورية ووسائل الايضاح التي يحتاجها المركز .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة