«ذكريات وحنين».. معرض في «الأندى» لقحطان الأمين

عمان – الصباح الجديد:
افتتح حديثاً، في جاليري دار الأندى، معرض تشكيلي للفنان العراقي قحطان الأمين، تحت عنوان «ذكريات وحنين»، ويستمر إلى الثامن من نيسان المقبل. رسومات وتصاوير الأمين -المقيم حالياً في كندا– تعكس فلسفته في الفن كفضاء مفتوح يشتغل فيه بالكيفية التي تعطيه مجالاً حراً في تركيبه، معتمداً في ذلك على المعطيات التي يوفرها له مجال الإعلام الحديث، في سهولة تفكيك الأثر وإعادة إنتاجه وتشكيله على وفق صياغات متعددة.
وفي تقديمه للمعرض وصف الناقد والفنان العراقي كريم رسن أعمال الامين بأنها «الصورة بين الحاضر والماضي، فالأمين وهو يمشي في الشارع متنقلاً من مكان إلى مكان آخر، لا يخفي ولعه بل هوسهِ أحياناً لاصطياد لحظةٍ هاربة وهو يحمل كاميرته أو هاتفه النقال كجهاز للتصوير. مارة عابرون.. مقاطع من شوارع.. إشارات مرور وإعلانات أو بقايا منها، وغير ذلك الكثير مما يشغل اهتماماته اليومية المتعلقة بمشاريعه الفنية التي يعمل عليها.. وحين يعود إلى مشغله بعد هذا المشوار أو ذاك، يبدأ باستحضار التقنيات التي تدرب عليها في وقت سابق كمصمم كرافيكي ومصور ورسام في آن بحسب ماكتب رسن.
ويختتم رسن حديثه بالإشارة إلى الصور المركبة في أعمال الأمين من عدة مقاطع يتداخل بعضها في الآخر، وأحياناً أخرى تتلاشى أجزاء منها بتقنيات مواربة، وفي بعض الأحيان تتجاور وتتحاور لتعلمنا أن تلك الحوارات هي غير ما هي عليه الآن، زمن أصبح من المستحيل استعادته أو استعادة موجودات لها دلالاتها الإنسانية والاجتماعية.
وقحطان الأمين من مواليد بغداد التي درس فيها الفنون التشكيلية قبل أن ينتقل عام 2002 للعيش في كندا التي درس فيها فن الجرافيك والتصوير الفوتوغرافي، وقد أقام العديد من المعارض في العراق والأردن وكندا، كما تقتني أعماله متاحف عراقية وكندية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة