وزيرة الصحة تبحث مع مدراء المؤسسات واقع الخدمات الطبية

بغداد – زينب الحسني:
بحثت وزيرة الصحة الدكتورة عديلة حمود حسين مع الدكتور ضامر عبد المحسن المفتش العام للوزارة الدور المهم الذي يقوم به مكتب المفتش العام واجهزته الرقابية للوقوف على مكامن الضعف والقوة والأداء ووضع الحلول المناسبة لها بما يضمن تقديم افضل الخدمات الصحية للمواطنين .
كما بحثت الوزيرة مع الدكتور حازم الجميلي مدير عام دائرة العيادات الطبية الشعبية الافكار والرؤى التي من شانها الارتقاء بأداء الدائرة بما يسهم في تقديم خدمات كفوءة ومتميزة للمواطنين لاسيما توفير الادوية الخاصة بعلاج الامراض المزمنة وانسيابية وسهولة وصولها الى المرضى .
وناقشت الدكتورة عديلة مع الدكتور طارق خيرالله الاسدي مدير المكتب التنفيذي للبورد العربي خطة القبول لاسيما في الاختصاصات الدقيقة والشحيحة بما يسهم في الارتقاء بأداء المؤسسات الصحية لتقديم افضل الخدمات للمواطنين ، فيما بحثت مع المهندس ظافر محمود الساعدي مستشار الوزارة للشؤون الهندسية ، عدداً من المحاور المهمة لاسيما تلك التي تتعلق بالمشاريع الصحية قيد الانجاز التي تقوم الوزارة بتنفيذها في عموم محافظات العراق والجهود المبذولة لأعمار المؤسسات الصحية في المناطق المحررة من سيطرة زمر عصابات داعش الارهابية .
الى ذلك ترأست الوزيرة اجتماعاً ضم الوكيل الاداري للوزارة ومعاون مدير دائرة التخطيط ، لعرض الخارطة الصحية التي اعدها قسم الحاسبة في دائرة التخطيط وتنمية الموارد ويتضمن رؤية الوزارة لتوزيع الاطباء الاختصاصيين والمقيمين الاقدمين والدوريين على المؤسسات الصحية بناء على الكثافة السكانية والسعة السريرية في اطار برنامج الكتروني يتيح لواضعي السياسة الصحية في الوزارة رؤية واضحة ودقيقة لاحتياج المؤسسات الصحية في بغداد والمحافظات للملاكات الطبية والصحية وتوزيعها بصورة تضمن تقديم خدمات مثلى وكفوءة للمواطنين .
وثمنت الوزيرة الجهد المبذول في اعداد هذه الخارطة واكدت دعمها لهذا المشروع الواعد الذي يمثل خطوة مهمة في طريق ارساء اسس نظام صحي متطور يقدم خدمات طبية وعلاجية لا بناء شعبنا العزيز .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة