خالد الرحال

نحات عراقي، ولد في العام 1962، ويعد واحدا من ابرز رواد الحركة الفنية في العراق، حصل على دبلوم النحت من معهد الفنون الجميلة عام 1947، وانتمى إلى جماعة بغداد للفن الحديث عام 1953 وشارك في معارضها التي حصلت عام1962، تخرج من أكاديمية الفنون الجميلة ب روما عام 1964 ونال شهادة التخصص.
شارك في معرض ابن سينا الذي اقيم في بغداد عام 1952، وشارك في أكثر المعارض التي اقيمت خارج العراق.
قام بعدة معارض شخصية لاعماله في روما، وهو عضو في جمعية الفنانين العراقيين. كما شغل منصب مدير مصهر امانة العاصمة – بغداد.
صمم نصب الجندي المجهول، وقوس النصر في بغداد. نفذ نصب المسيرة ببغداد.
نفذ تمثال الخليفة العباسي أبو جعفر عبد الله المنصور، والتمثال عبارة عن رأس الخليفة العباسي من البرونز مرتديا عمامة، وارتفاعه نحو مترين. وتم نصب التمثال اواخر سبعينيات القرن الماضي في منطقة المنصور ببغداد.
نفذ تمثال الأم حديقة الامة بغداد.
استوحى في بعض منحوتاته تماثيل آشور وبابل ولكن التأثير الكبير جاء من الفن الإسلامي والأدب العربي. وكان يمتلك الجرأة لأن يقول كل ما يعن له، حتى اعتبره البعض نصف مجنون.
في يوم رحيل الفنان الرائد جواد سليم قدم خالد الرحال بدراجته النارية ذات العجلات الصغيرة (سكوتر) نوع (البرتا) التي جاء بها من إيطاليا ويتجول فيها في شوارع بغداد دون تحفظ، حيث كان لا يملك سيارة أو بالأحرى لا يريد اقتناءها، وهو يحمل حقيبة سوداء صغيرة. ونزل خالد الرحال من دراجته متأبطا الحقيبة السوداء وتوجه نحو الجثمان شاقا طريقه بصعوبة في تلك الزحمة من المشيعين وعند وصوله ركع بجانب الجثمان قرب رأسه ثم رفع الغطاء عن وجه جواد سليم وأخذ يقبله ويبكي بصوت عال سمعه الجميع الذين هم بدورهم قد تأثروا بهذا الموقف المؤلم، ثم فتح تلك الحقيبة السوداء واخرج منها عجينة من الجبس ووضعها فوق وجهه، واخذ يضغط عليها بكلتا يديه بلطف ليعمل منها قناعا ثم رفعها ببطء وأعادها إلى تلك الحقيبة.
توفي الرحال في العام 1986.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة