اعرفوا اعداءكم ..تحققوا مرادكم

من دون المعرفة التامة للعدو لا يمكن ان يتحقق النصر الكامل ، وهذا ما يجب ان تراعيه الحكومة العراقية في معركة الموصل المرتقبة ، لذلك يبدو التعرف الدقيق على المنضمين لتنظيم داعش وخلفياتهم الاجتماعية امرا استخبارياً لابد منه ، فمثلما قاد التعرف على رضوان الحمدوني (ابو جرناس) قائد ولاية الحدود الى قتله من قبل الطيران الدولي لابد من توفر معلومات عن فاعلين آخرين في الموصل يقدمون خدمات لداعش ويبقونه تنظيماً قوياً يسيطر على حاضنات اجتماعية بفضل تأثيرهم الاجتماعي ، ولو رسمت الحكومة خطة مدروسة لاستهداف قيادات داعشية كابي بكر الخاتوني او ابو علي الانباري او عمرو العبسي قبل الشروع بخطة تحرير الموصل لكان تأثير هذه الاستهدافات كالصاعقة على داعش، وهذه الاستهدافات لا تتم الا بمعرفة دقيقة لعناصر الارتباط ومنها العائلات الداعشية التي توفر الدعم لقيادات التنظيم كعائلة (ملا يحيى) التي تدعم داعش بقوة وتوفر الملاذات لقادة التنظيم وخصوصا الاجانب منهم ، وقد قام ابناء هذه العائلة الارهابية الداعشية بتسلم مناصب في المحافظة تقديراً لجهودهم الداعمة لدولة البغدادي ويقوم كل من فراس سعود ملا يحيى وسفيان ملا يحيى بعمليات التجسس ، كما يقومان بنهب دور المسيحيين مع قريبهما (عمر محمد نوري) وهو ابن اخت الارهابي المقتول (سعود ملا يحيى) ، ويقودهم جميعاً معاويه ملا يحيى وهو ارهابي كبير تسلم منصب قائد الشرطة الاسلامية الداعشية ، كما ان (فراس) تسلم مؤخراً منصب ديوان الحسبة تقديراً لجهوده وجهود والده (سعود ملا يحيى) في دعم التنظيم ، ويلتحق بهذه المجموعة الارهابيان مضر جمال ملا يحيى ومعاذ جمال ملا يحيى ويقومان بعمليات نصب واحتيال واسعة ويفرضان الاتاوات على الناس وبعلم قيادة داعش وكل ذلك مقابل جمعهم للناس لتأييد السياسات الداعشية في نينوى ، واماكن سكن وعمل هذه العائلة في الجوسق واحياء الرفاعي والصناعة ، ويتبين ان هذه العائلات ارتبط مصيرها بشدة بمصير داعش لذلك ستشكل قوة لبقائه في محافظة نينوى وهذا ما يجب ان تحسب له الحكومة حسابات خاصة في خطتها لتحرير الموصل ، فالمعلومات الاستخباراتية حول القوة الحقيقية لهذه العائلات الداعشية سيوفر الطريقة المناسبة لمعالجة تحركاتها خصوصاَ في ظل تنامي الدعم للتحرير من داخل الموصل ، فالارتباط الاستخباراتي مطلوب في معركة تعتمد على المعلومات بدرجة كبيرة ، فمعرفة العدو عن قرب خير سبيل للانتصار عليه.
د.محمد نعناع

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة