وزير العمل يكشف عن 8851 متجاوزاً على الحماية الاجتماعية

متابعة ميدانية لآلية انجاز معاملات المشمولين بالقروض

بغداد- زينب الحسني :

كشف وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني عن تجاوز ( 8851 ) موظفا ومتقاعدا على اعانة الحماية الاجتماعية من شتى القطاعات الحكومية من خلال اجراء تقاطع بيانات اولية لاسماء الموظفين والمتقاعدين مع قاعدة بيانات المستفيدين من اعانة الحماية الاجتماعية.
وقال الوزير خلال مؤتمر اعلان انطلاق اعمال هيئة رعاية ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة الذي اقيم في المركز العراقي الكوري ان الوزارة طالبت الجهات الحكومية وجميع القطاعات الاخرى وهيئة التقاعد الوطنية بتزويدها اسماء موظفيها والمتقاعدين ليتم مقاطعتها مع اسماء المشمولين باعانة الحماية الاجتماعية لكشف المتجاوزين منهم واتخاذ الاجراءات المناسبة بحقهم . واضاف ان آلية التقاطع الاولية كشفت وجود نحو ( 8851 ) متجاوزاً من الموظفين والمتقاعدين (رب اسرة ) سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم .
وبين ان الوزارة ومن خلال عمل هيئة الحماية الاجتماعية تسعى الى شمول المستحقين الفعليين لتلك الاعانة ومحاسبة المتجاوزين واسترداد المبالغ منهم واتخاذ الاجراءات الاصولية بحقهم وان اولى الخطوات التي اتخذتها الوزارة بهذا الصدد هي مفاتحة الوزارات التي ينتمي لها المتجاوزون ليتم ايقاف رواتبهم لحين استرداد المبالغ التي تقاضوها من اعانات الحماية الاجتماعية فضلا عن مناقشة قرار مجلس الوزراء بخصوص فصل الموظف المتجاوز .
واشار الوزير الى ان الوزارة ووفقاً للظروف الاقتصادية الراهنة ترى عدم فصل المتجاوزين من وظيفتهم والاكتفاء باسترداد المبالغ التي تقاضوها بغير وجه حق مع اخذ تعهدات خطية بعدم تكرار ذلك التجاوز .
واوضح السوداني ان الوزارة طالبت بقية الوزارات التي لم تزود اسماء موظفيها للهيئة الاسراع في استكمال اجراءاتها ليتسنى المضي في استراتيجية عمل الهيئة والتي تشمل العديد من التغييرات الايجابية ضمن سياقات المنح لمبلغ الاعانة ومنها الشمول على اساس خط الفقر بصرف النظر عن الحالة الصحية والاجتماعية للمواطنين ، مبيناً ان تلك الاموال التي سيتم استردادها وفقاً لعدد المتجاوزين تصل الى نحو ( 15 ) مليار دينار سنوياً وهذا بدوره سيحقق خطوة ايجابية نحو تنفيذ استراتيجية الهيئة لشمول اكبر عدد ممكن من المستحقين الفعليين وعلى وجه الخصوص الازمة الاقتصادية التي رافقت تشكيل الهيئة .
واثنى السوداني على الجهود المميزة المبذولة من قبل الملاكات العاملة ضمن هيئة الحماية الاجتماعية والتي استطاعات وفي وقت قياسي من اجراء تقاطع البيانات لاعداد كبيرة من اسماء الموظفين والمتقاعدين ، لافتاً الى ان الخطوة الاخرى التي ستتخذها الوزارة والتي لا تقل اهمية عن الاولى هي قطع الاعانة عن ميسوري الحالة المادية وذلك باجراء ايقاف احترازي لاعانتهم لحين التأكد من احقيتهم لتلك المبالغ من عدمها .
واوعز العامري خلال الجولة بزيادة الملاك العامل في صالات استقبال المواطنين الموجودة في تفقد وكيل الوزارة فالح العامري دائرة التشغيل والقروض لمتابعة آلية انجاز معاملات المواطنين المشمولين بالقروض الميسرة المدرة للدخل بدءاً من الاستعلامات الالكترونية والمراحل الاخرى الاستعلامات الالكترونية بغية تسهيل والاسراع في انجاز معاملات المواطنين من دون المرور بالتقاطعات الضيقة والاجراءات الروتينية .
كما عقد وكيل الوزارة اجتماعا مع مدير عام الدائرة والملاك المتقدم فيها لمناقشة الامور الادارية والفنية المتعلقة بعمل الاقسام لاسيما قسم العرب والاجانب وكيفية تعزيزه بملاكات اضافية متقدمة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة