الأخبار العاجلة

اسرائيل ترجّح اتفاقاً نووياً «سيئاً» بين القوى العالمية وإيران

باريس ـ وكالات:
قال يوفال شتاينتز وزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي أمس الاثنين إن «من المرجح» أن تبرم القوى العالمية وإيران «اتفاقا سيئا» بشأن برنامج إيران النووي مؤكدا أنه سيواصل الضغط لتشديد شروط أي اتفاق قبل استئناف المحادثات هذا الأسبوع.
وقال شتاينتز لرويترز في مقابلة قبل اجتماعه بمسؤولين فرنسيين في باريس «نعتقد أنه سيكون اتفاقا سيئا ومنقوصا، يبدو من المرجح جدا أن يحدث ذلك للأسف.»
وكانت فرنسا والولايات المتحدة وأربع قوى عالمية أخرى علقت المحادثات مع إيران في سويسرا يوم الجمعة على أن تستأنف هذا الأسبوع في محاولة لأنهاء الجمود بشأن أبحاث طهران النووية ورفع العقوبات من أجل التوصل لاتفاق إطار قبل 31 مارس آذار.
وكثيرا ما وصفت فرنسا بأنها القوة التفاوضية التي تقارب آراؤها وجهة النظر الإسرائيلية ومن المقرر أن يتحدث شتاينتز مع كبير المفاوضين الفرنسيين ومستشار الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند في وقت لاحق من يوم الاثنين.
وقال شتاينتز «رغم أننا ضد الاتفاق بشكل عام إلا أنه لحين الانتهاء منه فاننا سنشير إلى الثغرات والمصاعب».
وقال إن القضيتين الرئيسيتين اللتين تحتاجان إلى تشديدهما هما عدد أجهزة الطرد المركزي وأي قدرة تمنح لإيران لمتابعة الأبحاث والتطوير.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة