الأخبار العاجلة

برشلونة يخطف كلاسيكو الأرض من أنياب ريال مدريد

مسلسل تحطيم الارقام القياسية يتواصل

مدريد ـ وكالات:

ضرب برشلونة ضربته وحسم كلاسيكو الأرض بفوز صعب على ريال مدريد بنتيجة 2-1 في المواجهة التي جمعت بينهما مساء امس الاول على ملعب كامب نو ضمن لقاءات الجولة 28 للدوري الإسباني.
تقدم ماثيو لبرشلونة في الدقيقة 19 وتعادل رونالدو للريال في الدقيقة 31، قبل أن ينهي سواريز القصة لبرشلونة في الدقيقة 56.. الفوز رفع رصيد إلى 68 نقطة في صدارة الليجا ليوسع الفارق بينه وبين الريال إلى 4 نقاط ويقترب خطوة من لقب الليجا.
وحقق الكلاسيكو الاسباني بين برشلونة وريال مدريد، رقماً قياسياً من حيث عدد الحضور الجماهيري، وقالت صحيفة موندو ديبورتيفو إن 98760 متفرجاً شاهدوا فوز برشلونة 2-1 على الريال في ملعب «كامب نو» ضمن الجولة 28 من الدوري الإسباني، ليكون هذا أفضل معدل جماهيري للملعب هذا الموسم، متفوقاً على عدد مشاهدي مباراة مانشستر سيتي والذي قارب 92555 مشاهداً.
ومن شأن هذين الرقمين المحققين خلال أسبوع واحد، ضخ مبلغ كبير من السيولة إلى خزينة نادي برشلونة، والذي يملك أكبر ملعب في أوروبا على الإطلاق.
الى ذلك، أعرب إيميليو بوتراجينيو ، مسؤول العلاقات العامة لنادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد، عن المستوى العام الذي ظهر به الفريق في لقاء الكلاسيكو أمام برشلونة مبدياً في الوقت ذاته خيبه أمله من النتيجة النهائية للقاء .
وبعد صافرة حكم اللقاء ماثيو لاهوز التي أعلنت نهاية اللقاء خرج بوتراجينيو لوسائل الإعلام وقال: «في مثل هذه اللقاءات ذات الأهمية الكبيرة، عليك أن تستغل فترتك المثالية في المباراة ونحن لم نفعل ذلك في الشوط الأول الذي قدمنا فيه مستوى كبير جداً».
وأضاف: «سنحت لنا فرص كثيرة للتسجيل في الأثناء التي كانت النتيجة تشير إلى 1-1 ولكن لم نستغلها ، وبعد تسجيل برشلونة لهدفه الثاني الفريق تراجع بصورة واضحة للجميع».
وأشاد إيميليو بمستوى الفريق وقال: «لقد كان لدينا خط مقدمة عظيم في الشوط الأول ، سيطرة على الكرة وهجمات كثيرة ، في الواقع لأول مرة أرى هذه الأريحة في اللعب في الكامب نو دون وجود ضغوط».
وأكدَّ بوتراغينيو على أنّ الهزيمة لا تعني فقدان الأمل بلقب الليجا هذا الموسم وقال: «بالطبع المسابقة لم تنتهِ ، هُناك 10 مباريات باقية فوق أرض الملعب ، بتواجد مودريتش وعودة خاميس القريبة الفريق سيستعيد إمكانياته التي كانت في بداية الموسم مع بقية اللاعبين».
وتمكن لاعب خط وسط برشلونة تشافي هيرناديز من معادلة الرقم القياسي كأكثر لاعب مشاركة في الكلاسيكو، وقد خاض قائد البلوغرانا الكلاسيكو رقم 42 في مسيرته.
وشارك تشافي في الشوط الثاني من المباراة أمام ريال مدريد، إذ حل محل أندريس إنييستا بعد ما كانت النتيجة 2-1 لصالح رجال لويس إنريكي.
وعادل تشافي رقم اللاعبين السابقين لريال مدريد خينتو ومانولو سانشيس (42 كلاسيكو لكل منهما)، وهناك شكوك كبيرة حول إمكانية خوض تشافي لكلاسيكو آخر إذ من المحتمل أن يكون موسمه الأخير مع برشلونة.
وهناك إمكانية ليتمكن تشافي من تحطيم الرقم القياسي لأكثر لاعب مشاركة في الكلاسيكو، حيث في حالة تخطي برشلونة نظيره باريس سان جريمان الفرنسي في دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا و الحال نفسه مع ريال مدريد أمام أتلتيكو مدريد، فستكون هناك إمكانية لملاقتهما في الدور قبل النهائي.
وتوج التشيلي كلاوديو برافو حارس مرمى برشلونة تألقه في الكلاسيكو برقمين تاريخيين، صحيفة «آس» الإسبانية أشارت إلى أن برافو كسر عقد الفريق الملكي، محققاً أول فوز على ريال مدريد على مدار 11 مباراة شارك بها، سواء بقميص الفريق الكتالوني أو ناديه السابق ريال سوسيداد.
وأضافت أن الحارس التشيلي ذاق مرارة الخسارة أمام «الميرينجي» 9 مرات مقابل تعادل وحيد، وذلك في مباراته رقم 200 بالدوري الإسباني لكرة القدم «الليجا».
ولفتت الصحيفة المدريدية إلى أن برافو تألق بشدة في كلاسيكو الأحد، وأنقذ 3 فرص محققة من أقدام ثنائي هجوم ريال مدريد كريستيانو رونالدو وكريم بنزيما.
وأشارت إلى أن كلاوديو برافو احتفل أيضاً في الكلاسيكو بمباراته رقم 200 في الليجا، إذ حمى عرين البارسا في 28 مناسبة مقابل 172 بقميص ريال سوسيداد.
من جانبه، عادل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد رقم راؤول جونزاليس أسطورة الميرينجي السابق، بهدفه في شباك برشلونة في كلاسيكو الجولة 28 من «الليجا».
رونالدو سجل هدفه رقم 15 في الكلاسيكو منذ انتقاله إلى ريال مدريد موسم 2009 / 2010 ، ليتعادل مع راؤول جونزاليس، ويتفوق على الثلاثي خينتو وبوشكاش وسيزار، ويبقى قريباً من الثنائي ألفريدو دي ستيفانو 18 هدفاً، وليونيل ميسي الهداف التاريخي لمواجهات الكلاسيكو برصيد 21 هدفاً.
ولفتت صحيفة «آس» الإسبانية إلى أن رونالدو أصبح معتاداً على هز شباك برشلونة في معقله «كامب نو» ، وأضافت أنه بعد موسم 2011 / 2012 سجل كريستيانو رونالدو في 3 مباريات من أصل 4 مباريات على ملعب النادي الكتالوني باستثناء مباراة الدوري الموسم الماضي التي انتهت بفوز البلوجرانا 2-1 في الدور الأول.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة