الأخبار العاجلة

الحكومة تبحث زيادة إنتاج الخام وتحقيق إيرادات إضافية

عبد المهدي: «النقد الدولي» انصاع لرغبتنا ببقاء الدعم الحكومي للمنتجات النفطية

بغداد ـ الصباح الجديد:

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي أن حكومته ماضية بزيادة الإنتاج النفطي إلى جانب البحث عن إيرادات إضافية في القطاعات الأخرى، فيما أشار إلى حرص العراق على حل العقبات التي تقف عائقاً أمام الشركات لاسيما النفطية.
وقال مكتب العبادي في بيان صحافي، إن «رئيس الوزراء استقبل في مكتبه رئيس شركة لوك اويل فاغيت الكبيروف والوفد المرافق له»، مبيناً أنه «جرى خلال اللقاء بحث التعاون المشترك والسبل الكفيلة بتسهيل عمل الشركات في العراق والمشاريع التي تنفذها الشركة وزيادة الإنتاج النفطي». ولفت العبادي وفقاً للبيان إلى «حرص العراق على حل العقبات التي تقف عائقاً أمام الشركات وبالأخص النفطية»، موضحاً أن «الحكومة اتخذت منذ تسنمها قراراً بتخفيف الإجراءات لدخول المستثمرين والشركات إلى البلاد».
وتابع أن «هناك تحديات عديدة يمر بها العراق حالياً ومنها ما يتعلق بالجانب الاقتصادي والمالي جراء انخفاض أسعار النفط ولذلك فان الحكومة ماضية بزيادة إنتاجها النفطي إلى جانب البحث عن إيرادات إضافية في القطاعات الأخرى».
بدوره، أعرب الوفد بحسب البيان، عن «شكره للتسهيلات التي تقدمها الحكومة للشركات النفطية»، مثمنين «حرص رئيس مجلس الوزراء على إزالة العقبات التي تواجه عملهم».
من جانب آخر، أكد وزير النفط, عادل عبد المهدي, أمس الاثنين, ان الأسعار الحكومية المدعومة للمنتوجات النفطية من الغاز والبنزين, ستبقى ثابتة من دون تغيير, مؤكدا عدم تأثر هذه الأسعار بتذبذب أسعار العملات الأجنبية.
وقال وزير النفط في بيان صحافي ورد الى «الصباح الجديد», ان «صندوق النقد الدولي يلح على رفع الدعم الحكومي ورفع أسعار المشتقات النفطية», مبينا انه وبمعية وزير المالية رفضا هذا الطلب رفضا قاطعا.
وأضاف ان «صندوق النقد الدولي انصاع لرغبتنا بالابقاء على الدعم الحكومي لاسعار المشتقات النفطية».
الى ذلك، أكد وزير النفط عادل عبد المهدي حرصه على تهيئة بيئة آمنة لاستقطاب استثمارات تصب في مصلحة القطاع النفطي، فيما أشار إلى أن وزارته تبذل جهوداً كبيرة بتذليل الصعوبات التي قد تعرقل عمل الشركات الأجنبية العاملة في العراق ضمن جولات التراخيص.
وقال عبد المهدي في بيان صدر على هامش لقائه الرئيس التنفيذي لشركة لوك اويل الروسية وحيد الكبيروف، إن «وزارة النفط حريصة على تهيئة البيئة الآمنة لاستقطاب الاستثمارات التي تصب في مصلحة القطاع النفطي وترتقي بالصناعة النفطية في البلاد»، لافتاً إلى «حرص العراق على زيادة حجم التعاون مع شركة لوك اويل لتشمل مشاريع أخرى جديدة». وأضاف عبد المهدي، أن «الوزارة تبذل جهوداً كبيرة في تذليل الصعوبات التي قد تعرقل عمل الشركات الأجنبية العاملة في العراق ضمن جولات التراخيص».
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي، أكد اليوم الأحد، أن حكومته ماضية بزيادة الإنتاج النفطي إلى جانب البحث عن إيرادات إضافية في القطاعات الأخرى، فيما أشار إلى حرص العراق على حل العقبات التي تقف عائقاً أمام الشركات لاسيما النفطية.
وأكدت شركة لوك اويل، اليوم، التزامها بالعقود النفطية وبخططها لتطوير الإنتاج النفطي بالعراق، نافية التصريحات المنسوبة إليها بشأن تقليص استثماراتها في مشروع حقل غرب القرنة 2.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة