ترشيح هامبورج رسمياً لتضييف أولمبياد 2024

دي ميزير يقدم الدعم الكامل

ميونخ ـ وكالات:

أعلن الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية عن اختيار مدينة هامبورج رسميًا من أجل الترشح لتضييف دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2024.
وتسعى ألمانيا لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية على أراضيها للمرة الأولى منذ 52 عامًا.وتفوقت هامبورج بأغلبية ساحقة على برلين خلال الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية، ليتم بذلك التصديق على توصية اللجنة التنفيذية للاتحاد الصادرة الاثنين الماضي.
وتواجه هامبورج رسميًا منافسة مع بوسطن وروما في الوقت الذي تتطلع فيه مدن أخرى مثل باريس واسطنبول والدوحة للانضمام إلى الصراع على استضافة الأولمبياد عام 2024.
يذكر أن الموعد النهائي لتقديم الملفات الراغبة في تضييف أولمبياد 2024 إلى اللجنة الأولمبية الدولية هو 15 أيلول المقبل ، في حين ستقوم اللجنة باختيار المدينة المضيفة للحدث خلال انعقاد جمعيتها العمومية في ليما عام 2017 .
وترغب ألمانيا تضييف الدورة الأولمبية الصيفية للمرة الأولى منذ أولمبياد «ميونيخ 1972» علمًا بأنها استضافت الأولمبياد الصيفي عام 1936 في برلين.
وخسرت هامبورج صراعا مع مدينة ليبزيج الألمانية لتضييف أولمبياد 2022، فيما استضافت برلين دورة الألعاب عام 1936 ولكنها خسرت ملف استضافة أولمبياد 2000.
ونال ملف هامبورج الأولمبي موافقة 64 بالمئة من سكان المدينة في استفتاء جرى مؤخرًا، ومن المنتظر أن تشهد المدينة استفتاء أخر في وقت لاحق من العام، تجدر الإشارة إلى أن ملف ميونيخ لاستضافة الأولمبياد الشتوي عام 2022 توقف قبل عامين بسبب فشل الاستفتاء الذي شارك فيه سكان المدينة.
وقال اولاف سكولز عمدة هامبورج خلال الجمعية العمومية في كنيسة سانت باول بفرانفكورت «حان وقت جلب الأولمبياد إلى ألمانيا».
وأضاف «لا يمكن أن نشعر بالحماس إزاء مشاهدة الدورة الأولمبية وألا نتطلع لتنظيمها»..ودعا وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير لتقديم الدعم الكامل لملف هامبورج المقترح لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2024 ،مؤكدا أن هناك العديد من الأسباب الجيدة التي تدعو لاستضافة الحدث.
وقال دي ميزير الذي تتضمن حقيبته الوزارية ملف الرياضة في ألمانيا :»إننا جميعا ننتمي إلى هامبورج من أجل الأولمبياد من الآن فصاعدا»، وقال دي ميزير :»لا يوجد فائزون أو خاسرون في هذا الملف، فهو ملف يخص ألمانيا. من الآن فصاعدا ستكون هامبورج مرشحتنا جميعًا».
وتعهد الوزير الألماني بأن يحظى الملف الأولمبي لهامبورج بالدعم الحكومي الكامل نافيا ما يتردد من أحاديث بأن هامبورج هي الأقل فرصة بين باقي المدن المترشحة لتضييف أولمبياد 2024 .وقال دي ميزير :»نواجه منافسين أقوياء ولكننا أيضا سنقدم ملفا قويا ..وأعتقد أننا لدينا فرصة جيدة للنجاح».
وقال دي ميزير: «لدينا منافسون أقوياء ولكننا أيضا سنقدم ملفا قويا.. أعتقد أننا لدينا فرصة جيدة للنجاح»..وأضاف: «الدورات الأولمبية تتمتع بتأثير جيد على الدولة والاقتصاد والمجتمع، ستعزز الألعاب الأولمبية في ألمانيا نزعتنا الوطنية، إنها فرصة بالنسبة للرياضة وللمنطقة ولألمانيا كلها».
وأكد دي ميزير أن الميزانية الجيدة للملف تعتبر ضرورة أساسية وأن الجماهير يجب أن تشارك بدورها في الحدث إذا كانت ألمانيا تريد استضافة الدورة الأولمبية الصيفية للمرة الأولى منذ أولمبياد ميونيخ 1972.
من جانبه،وصف الفونس هويرمان رئيس الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية هذه الخطوة التي تتضمن أيضا السعي لتضييف أولمبياد 2028 في حال فشلت جهود ضيافة أولمبياد 2024، بأنها «نقطة تحول في الرياضة الألمانية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة